EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

هاميلتون يشبه تفوق فيتيل بحقبة سيطرة شوماخر

فيتل يتفوق في بطولة العالم لفورمولا

فيتل يتفوق في بطولة العالم لفورمولا

قارن سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، ما شهده موسم 2011 من بطولة العالم لسباقات فورمولا1 حتى الآن، بحقبة الألماني الأسطورة ميكايل شوماخر، الذي فرض هيمنته خلال خمسة مواسم متتالية مع فيراري.

قارن سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، ما شهده موسم 2011 من بطولة العالم لسباقات فورمولا1 حتى الآن، بحقبة الألماني الأسطورة ميكايل شوماخر، الذي فرض هيمنته خلال خمسة مواسم متتالية مع فيراري.

ويأتي تصريح هاميلتون، بعدما أكد سائق ريد بول-رينو الألماني الآخر سيباستيان فيتل أنه لا يقهر هذا الموسم، بعدما خرج فائزا من ثلاثة سباقات من أصل أربعة حتى الآن، آخرها الأحد الماضي على حلبة إسطنبول التركية؛ حيث تفوق على الجميع منذ البداية حتى خط النهاية، كما كانت الحال في السباقين الأولين في أستراليا وماليزيا، ما تسبب في ابتعاده بفارق 34 نقطة عن هاميلتون الثاني الذي كسر احتكار بطل العالم، بفوزه على حلبة شنغهاي الصينية، بينما حلّ الأخير ثانيّا.

وشبه هاميلتون فيتل بمواطنه شوماخر الذي قضى على المنافسين خلال خمسة مواسم متتالية بين 2000 و2004، مضيفا "34 نقطة يعتبر فارقا كبيرا جدّا في الوقت الحالي. لكن ما بإمكاني فعله؟ نحن لا نتنافس معه فعلا، نحن نتنافس مع السائقين الآخرين: (مارك) ويبر وجنسون (باتون) فرناندو (ألونسو) و(فيليبي) ماسا. في الوقت الحالي الوضع مشابه تماما للحقبة التي فرض خلالها شوماخر هيمنته".

وتابع "سيباستيان يسيطر الآن.. انطلق من المركز الأول في السباقات الأربعة، وكاد أن يفوز بالأربعة أيضا".

ورغم هيمنة فيتل وفريقه ريد بول الذي أحرز الثنائية في تركيا بحلول الأسترالي مارك ويبر ثانيا، أعرب هاميلتون عن ثقته بقدرة فريقه على تقليص الهوة التي تفصله عن أبطال العالم والتفوق عليهم، مضيفا "لا أشكك بإمكانية حصول هذا الأمر، إنه أمر ممكن.. من الممكن أن نتمكن من اللحاق بهم والتفوق عليهم، كما من الممكن أن يتكرر الأمر ذاته في السباق المقبل (في إسبانيا)؛ لأنه من المحتمل أن يدخلوا تعديلات على سياراتهم أكثر منا".

وتابع "الفارق الذي يفصلنا عنهم هو سباق تقريبا. فلو فشلوا -على سبيل المثال- في تقديم سباق جيد في برشلونة وفزنا نحن به، فسنعود إلى دائرة المنافسة. من السهل القول إن الأمور سيئة في الوقت الحالي، لكن الوضع ليس كذلك على الإطلاق. لا يزال هناك كثير من السباقات.. نحن لسنا بعيدين كثيرا عنهم في السباق، بل مشكلتنا تكمن في التجارب التأهيلية. إذا تمكنا من وضع سيارتنا في صدارة الانطلاق، فالابتسامة ستعود إليّ".