EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

سبعة مدربين في عشرة أعوام هامبورج في ورطة بعد رحيل المدرب يول

رحيل يول أوقع هامبورج في ورطة

رحيل يول أوقع هامبورج في ورطة

يسعى فريق هامبورج الألماني لكرة القدم إلى التعاقد مع مدرب جديد في أسرع وقت ليخلف المدرب السابق مارتين يول الذي انتقل لتدريب أياكس أمستردام، حسبما أكد مسؤولو النادي يوم الأربعاء.

يسعى فريق هامبورج الألماني لكرة القدم إلى التعاقد مع مدرب جديد في أسرع وقت ليخلف المدرب السابق مارتين يول الذي انتقل لتدريب أياكس أمستردام، حسبما أكد مسؤولو النادي يوم الأربعاء.

ودفع القرار المفاجئ للهولندي مارتين يول بالرحيل عن النادي بعد موسم واحد فقط هامبورج للبحث عن المدرب السابع للفريق خلال الأعوام العشرة الأخيرة.

واحتاج هامبورج إلى 177 يوما لاختيار يول لتدريب الفريق خلفا لمواطنه هوب ستيفنز، ولكنه يأمل في اتخاذ قرار سريع بشأن المدرب الجديد للفريق.

وقال هورست بيكر رئيس مجلس إدارة هامبورج لوكالة الأنباء الألمانية "كان يجب أن يتم الأمر سريعا لأنه سيكون على المدرب إعداد أفكاره الخاصة بالموسم المقبل".

ومن المتوقع أن يتم التعاقد مع مدرب جديد قبل استئناف تدريبات الفريق في الثالث من يوليو/تموز المقبل.

وقال رئيس هامبورج برند هوفمان "ندرك أن لدينا الفرصة للتخطيط مبكرا، ووضع المؤشرات المستقبلية، المدرب الجديد يمكنه الآن أن يكون له تأثير مباشر حول التخطيط للاعبي الفريق".

وكانت ترددت تقارير صحفية عن أن ميركو سلومكا مدرب شالكه سابقا مرشح بقوة لتولي المنصب".

ورحل يول لتدريب أياكس أمستردام في عقد يمتد لثلاثة أعوام، مع تردد تقارير عن خلاف مع إدارة هامبورج حول الاتجاه المستقبلي للنادي.

وكان يول المدرب السابق لتوتنام الإنجليزي تولى تدريب هامبورج العام الماضي، وقاد الفريق لاحتلال المركز الخامس في ترتيب البوندزليجا. كما أرسل الفريق للدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي وكأس ألمانيا.