EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2009

بعد رفض اللاعب السفر لمعسكر إسبانيا نور يرفع راية التمرد.. والاتحاد يقرر بيعه بالإجماع

محمد نور يريد الرحيل عن العميد

محمد نور يريد الرحيل عن العميد

قررت إدارة نادي الاتحاد بالإجماع خلال اجتماع عاجل لها يوم الخميس بيع النجم الدولي محمد نور لاعب المنتخب السعودي لكرة القدم وقائد فريقها الكروي، بعد رفض اللاعب السفر لإسبانيا، واللحاق بمعسكر فريقه في مدينة فالنسيا الإسبانية، بحجة أنه قدم خطاب اعتذار لإدارة العميد بعد نهاية مباراة الشباب الموسم الماضي، ورغبته في اللعب لناد آخر بنظام الإعارة.

قررت إدارة نادي الاتحاد بالإجماع خلال اجتماع عاجل لها يوم الخميس بيع النجم الدولي محمد نور لاعب المنتخب السعودي لكرة القدم وقائد فريقها الكروي، بعد رفض اللاعب السفر لإسبانيا، واللحاق بمعسكر فريقه في مدينة فالنسيا الإسبانية، بحجة أنه قدم خطاب اعتذار لإدارة العميد بعد نهاية مباراة الشباب الموسم الماضي، ورغبته في اللعب لناد آخر بنظام الإعارة.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن العضو الشرفي لنادي الاتحاد منصور البلوي ما زال يصر على تجميد اللاعب، وعدم منحه فرصة الانتقال إلى أي ناد آخر، وذلك إثر قرار نور عدم الالتحاق بمعسكر فريقه المقام حاليا في فالنسيا الإسبانية للمرة الثالثة على التوالي.

وقبل اتخاذ الإدارة الاتحادية هذا القرار؛ أكد اللاعب في تصريحات له نشرتها الصحف السعودية أنه يعاني من إحباط نفسي نتيجة ما يتعرض له في الاتحاد ومن أشخاص معروفة أهدافهم.

وأضاف نور أنه انتظر رد إدارة الاتحاد بشأن إعارته لأي ناد آخر، ولكنه لم يجد أي إجابة واضحة وصريحة، وفي حالة عدم رغبة الإدارة إعارته إلى نادٍ آخر فسيفضل الاعتذار عن اللعب هذا الموسم مع العميد، والحصول على راحة استثنائية لأنه لن يلعب وهو يعاني من إحباط نفسي.

وقال نور "لم أستلم حقوقي كاملة من النادي، وتبقت لي مبالغ مالية على النادي، ولكنها ليست سببا رئيسيا في ترك النادي، وعدم المشاركة في معسكر إسبانيا.

وأبدى نور اندهاشه من وجود أشخاص داخل النادي استكثروا عليه قيمة العقد الذي حصل عليه لمدة خمس سنوات، قائلا: "للأسف الشديد يدفعون مبالغ أكثر في لاعبين أجانب أقل من لاعبي الاتحاد مستوى، ويعتبر أمرا عاديا لأن لاعبي الاتحاد لاعبون محليون".

جدير بالذكر أن فريق الاتحاد قد لعب مباراة ودية أمام فريق أكاديمية أمريكا انتهت بفوزه بعشرة أهداف دون مقابل.