EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2009

أكد أنه لا يجد نفسه في أي نادٍ غير الاتحاد نور يتراجع عن الرحيل.. ويعتذر لجماهير العميد

نور يمر بمرحلة من عدم الإستقرار

نور يمر بمرحلة من عدم الإستقرار

تراجع النجم محمد نور -لاعب المنتخب السعودي لكرة القدم وقائد فريق الاتحاد- عن قراره الذي أعلنه عقب مباراة فريقه أمام الشباب في دور الـ 16 لدوري المحترفين الأسيوي عندما أعلن تركه الاتحاد الموسم المقبل، واللعب خارج أسوار النادي بنظام الإعارة، أو اعتزال الكرة نهائيا في حال رفضت الإدارة طلبه.

تراجع النجم محمد نور -لاعب المنتخب السعودي لكرة القدم وقائد فريق الاتحاد- عن قراره الذي أعلنه عقب مباراة فريقه أمام الشباب في دور الـ 16 لدوري المحترفين الأسيوي عندما أعلن تركه الاتحاد الموسم المقبل، واللعب خارج أسوار النادي بنظام الإعارة، أو اعتزال الكرة نهائيا في حال رفضت الإدارة طلبه.

وأرجع البعض هذا القرار لتعرض نور لضغوط نفسية كبيرة خلال الموسم الحالي بسبب خلافاته الكثيرة مع مدرب الاتحاد كالديرون، وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن نور تراجع وسيكمل مشواره مع العميد حتى نهاية عقده، وأنه سيقدم اعتذاره للجماهير الاتحادية، ويتمنى عدم فهم تصريحه بطريقة خاطئة، وأنه لا يجد نفسه في قميص غير الاتحاد.

على جانب آخر، يعيش العاملون في نادي الاتحاد مأساة حقيقية بعد تأخر رواتبهم خمسة أشهر، وتكمن مأساة العاملين بعد تضارب الأنباء التي أعلنت تقديم جمال أبو عمارة رئيس النادي للاستقالة قبل نهاية فترة تكليفه، ما يعني ضياع حقوقهم في حال تسلم إدارة جديدة للنادي، كونها ليست ملتزمة بما خلفته الإدارة السابقة.

من جهته، أكد جمال أبو عمارة رئيس نادي الاتحاد، يوم الخميس أنهم اتفقوا وديا مع الأرجنتيني جابريال كالديرون مدرب فريقه الكروي الأول للاستمرار في مهامه الموسم المقبل.

وعلق رئيس العميد على تصريحات النجم الدولي محمد نور قائلا "نور مرتبط بعقد مع الاتحاد لخمس سنوات مقبلة، وقد تسلم كافة مستحقاته المالية، ولا يحق له الرحيل إلا بقرار من إدارة النادي، إضافة إلى أن كلام نور البارحة ناتج عن الضغوط التي يعانيها اللاعب، كما أن نور لا يستطيع الاستغناء عن الاتحاد، والاتحاد لن يستغني عن نور".

كما أكد أبو عمارة استمرار المغربي هشام بوشروان مع الاتحاد حتى نهاية عقده الموسم المقبل بعد تألقه الأخير مع الفريق طوال الموسم، والتي كان آخرها تسجيله هدف الفوز في مرمى الشباب والذي قاد به فريقه إلى ربع نهائي بطولة دوري المحترفين الأسيوي.