EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2009

ثاني بطولات الموسم السعودي نهائي كأس فيصل.. لقب رابع للنصر أم ثالث للشباب؟

نهائي مثير ينتظره الجميع

نهائي مثير ينتظره الجميع

تتجه أنظار عشاق الكرة السعودية مساء اليوم السبت إلي استاد الملك فهد الدولي؛ لمتابعة المواجهة المرتقبة بين فريقي النصر والشباب، في نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد، الذي يقام تحت رعاية الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد وبحضور نائبه الأمير نواف بن فيصل.

تتجه أنظار عشاق الكرة السعودية مساء اليوم السبت إلي استاد الملك فهد الدولي؛ لمتابعة المواجهة المرتقبة بين فريقي النصر والشباب، في نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد، الذي يقام تحت رعاية الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد وبحضور نائبه الأمير نواف بن فيصل.

ويدخل الفريقان المباراة وكل منهما يتطلع إلى تحقيق أول ألقابه في الاستحقاق المحلي الثاني هذا الموسم، بعد كأس ولي العهد الذي ظفر الهلال بلقبه بعد تغلبه على الشباب الذي يسعى لتعويض خسارته للقب.

وتأهل الفريقان إلى النهائي عن جدارة، فالنصر تصدر مجموعته الرابعة بدون خسارة أو تعادل، قبل أن يواجه الاتحاد في نصف النهائي ويتغلب عليه بهدف نظيف، أما الشباب فقد تأهل للدور النهائي بعد أن تصدر مجموعته الثالثة، قبل أن يقصي على الهلال في نصف النهائي بركلات الترجيح.

ويدخل الشباب مباراة اليوم بمعنويات عالية؛ حيث يعيش لاعبو الفريق في قمة توهجهم، بعد الثلاثية التي حققوها على حساب الغرافة القطري في افتتاح المشوار الأسيوي، لذلك فهم يمنون النفس بأن يتوج فريقهم باللقب الذي غاب عنهم لمدة تتجاوز 20 عاما، وتعويض الخسارة في نهائي كأس ولي العهد.

أما النصر الذي تأهل للمباراة النهائية للموسم الثاني على التوالي، فيبحث عن مواصلة مشواره الناجح والحفاظ على لقبه الذي توج به في الموسم الماضي على حساب منافسه التقليدي الهلال، ويعلم جيدا أن الشباب صعب المراس، لكن لاعبي النصر يدركون جيدا أن النهائي قد لا يتكرر هذا الموسم، بعد فقدانهم المنافسة على الدوري وخروجهم من كأس ولي العهد، وصعوبة المنافسة في كأس الأبطال.

وتحمل مباراة اليوم النكهة الأرجنتينية، لكون مدرب الشباب أنزو هكتور ونظيره النصراوي إدجار باوزا من جنسية أرجنتينية، مع العلم أنه سبق للنصر أن حقق اللقب ثلاث مرات مقابل مرتين للشباب.

ويقود المباراة طاقم تحكيم سويسري بقيادة الحكم ستيفان ستورد، ويساعده الحكم الأول جين بول ريمي وبرونو زوربروق. كما سيكون الدولي السعودي سعد الكثيري حكما رابعا.

ويعتبر نهائي اليوم المواجهة الثانية التي تجمع ثنائي العاصمة النصر والشباب، بعد مباراة الجولة التاسعة في دوري المحترفين التي عرفت تعادلهما السلبي، كما سيلتقي الفريقان مجددا ضمن مباريات الجولة العشرين للدوري، والفريقان من بين أربعة فرق تتنافس على المركز الثالث في الدوري.

يعد النصر أول فريق يفوز بلقب بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد، فيما يحمل الهلال الرقم القياسي في الفوز بهذه البطولة بتحقيقه لها 7 مرات، ويأتي خلفه كل من النصر والاتحاد والأهلي والاتفاق برصيد 3 ألقاب، ثم الشباب برصيد لقبين حققهما على التوالي قبل أكثر من 20 سنة، وفاز فريقا الدرجة الأولى حاليا القادسية والرياض بلقب واحد لكلٍ منهما.