EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2012

10 أندية عربية في مهمة بالأدغال الإفريقية نزهة للأهلي والترجي.. بجاية والرجاء والهلال يعلنون التحدي

الترجي التونسي

الترجي حامل لقب آخر نسخة لدوري الأبطال

10 أندية عربية من شمال القارة الإفريقية تبدأ رحلتها في الأدغال، وتحديدا في جولة الذهاب بدور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا؛ التي تنطلق مبارياتها بعد غد السبت، وتحمل طموحا كبيرا لكل الفرق للحصول على اللقب.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2012

10 أندية عربية في مهمة بالأدغال الإفريقية نزهة للأهلي والترجي.. بجاية والرجاء والهلال يعلنون التحدي

تبدأ 10 أندية عربية من شمال القارة الإفريقية رحلتها في الأدغال، وتحديدا في جولة الذهاب بدور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا؛ التي تنطلق مبارياتها بعد غد السبت، وتحمل طموحا كبيرا لكل الفرق للحصول على اللقب.

الترجي حامل اللقب يبدأ رحلته من غينيا، عندما يواجه فريق بريكاما في بداية انطلاقة الفريق التونسي نحو الحفاظ على لقبه؛ الذي اقتنصه الموسم الماضي، وشارك من خلاله في مونديال كأس العالم للأندية، وتبدو فرصته كبيره في تخطي هذا الدور؛ نظرا للفوارق الكبيرة بينه وبين الفريق الغيني.

الأهلي المصري الطامع في اللقب أيضا يبدأ مشواره في البطولة بمواجهة البن الأثيوبي، من العاصمة أديس أبابا، طامحا في التتويج، خاصة وأن البطولة الوحيدة التي يشارك فيها حاليا هي دوري أبطال إفريقيا، بعد إلغاء بطولة الدوري المصري، وتأجيل الكأس.

ويلعب الزمالك الغريم التقليدي للأهلي مع "أفريكا سبورت" الإيفواري بالقاهرة، ويراهن الزمالك على مدربه حسن شحاتة في تحقيق طموحات إفريقية؛ مثل تلك التي حققها من قبل مع منتخب مصر.

أما النجم الساحلي التونسي فيلعب مع الجيش الرواندي، وهي المواجهة الأصعب للفريق التونسي في هذا الدور، خاصة وأن الفريق الرواندي دائما ما يلعب مباريات قوية أمام الفرق العربية.

وأعلن فريقا شبيبة بجاية، وجمعية أولمبي الشلف الجزائريين التحدي في البطولة، وتعويض إخفاق الفرق الجزائرية على مدار الموسم الماضية، في محاولة لحمل اللقب هذا الموسم؛ حيث يلعب بجاية مع أكاديمية أمادو ديالو من كوت ديفوار، فيما سيلتقي جمعية أولمبي الشلف فريق فيتا كلوب الكونغولي.

ويبدو الرهان كبيرا على الفريقين الجزائريين مع غياب الفرق؛ التي لها باع طويل في البطولة من قبل؛ مثل شبيبة القبائل ومولودية الجزائر ووفاق سطيف، واتحاد العاصمة؛ الذين صالوا وجالوا من قبل في البطولة.

ولا يقل الطموح بالنسبة للأندية المغربية المجاورة للجزائر، بعد مشاركة الرجاء البيضاوي أحد أبرز الفرق المغربية في البطولة هذا الموسم، ومحاولته لاستعادة الأمجاد، خاصة وأن الفريق حمل اللقب من قبل.

ونفس الطموح أيضا يملكه فريق المغرب الفاسي بطل كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية"؛ الذي يطمح في تحقيق إنجاز إفريقي جديد هذا الموسم، بحمل لقب دوري الأبطال.

ويلعب الرجاء مع تشيلسي الغاني، فيما يواجه المغرب الفاسي فريق حوريا كوناكري الغيني.

أما الحلم الأكبر فيراود عملاقي السودان فريق الهلال والمريخ، والاثنان رغم مشاركتهما الطويلة في البطولة، وحجزهما لمقاعد مستمرة فيها، إلا أن أحدهما لم يرفع الكأس من قبل، فهل حانت اللحظة للتتويج السوداني.

ويلعب الهلال مع فريق "دي إف سي" من جمهورية إفريقيا الوسطى، فيما يلتقي المريخ مع فريق بلاتينيوم من زيمبابوي.