EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2009

موقع الفيفا يسأل نجم الأسبوع: تريكة أم رونالدو أم ميسي؟

أبو تريكة يجد نفسه في مقارنة مع الكبيرين

أبو تريكة يجد نفسه في مقارنة مع الكبيرين

وجد المصري محمد أبو تريكة نفسه في مقارنة على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مع أفضل لاعبين في العالم هما البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو ما قد يجعله يضاعف من جهده أمام زامبيا للتفوق عليهما.

وجد المصري محمد أبو تريكة نفسه في مقارنة على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مع أفضل لاعبين في العالم هما البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، وهو ما قد يجعله يضاعف من جهده أمام زامبيا للتفوق عليهما.

وسأل الفيفا بموقعه على الإنترنت قبل إقامة 41 مباراة في تصفيات القارات المختلفة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 عن اللاعب المتوقع أن يبرز ويقود بلاده لقطع خطوة نحو الظهور في جنوب إفريقيا.

وأكد الفيفا أن منتخبات مصر والبرتغال والأرجنتين في موقع حرج للغاية بشأن التأهل للمونديال، ولذلك فإن الأضواء ستتجه إلى نجوم هذه المنتخبات أبو تريكة ورونالدو وميسي لمعرفة من فيهم قادر على قلب التوقعات.

ويلعب منتخب مصر في ضيافة زامبيا يوم السبت في لقاء لن ينفعه فيه سوى الفوز وانتظار مباراة الجزائر مع رواندا في اليوم التالي، لمحاولة تضييق الفارق مع منتخب "الخضر" المتصدر.

يتصدر منتخب الجزائر -الذي يتطلع الوصول للمونديال للمرة الأولى منذ 1986- المجموعة الثالثة الإفريقية برصيد عشر نقاط متقدما بثلاث نقاط على مصر، قبل أن يلتقي الفريقان العربيان الشهر المقبل على استاد القاهرة في الجولة الأخيرة.

أما البرتغال فإنها تحتل المركز الثالث بمجموعتها الأوروبية وستلتقي مع المجر في لقاء يجب أن تفوز فيه ثم تنتظر تعثر السويد أمام الدنمارك من أجل إبقاء فرص التأهل للملحق الأوروبي.

وتواجه الأرجنتين موقفا حرجا؛ إذ تلتقي مع بيرو وهي تعلم أن عدم الخروج بالنقاط الثلاثة من المباراة سيعني أن فريق دييجو مارادونا أصبح قريبا للغاية من الفشل في التأهل للمونديال للمرة الأولى منذ عام 1970.

شارك برأيك: من يتألق من هؤلاء النجوم في تصفيات كأس العالم؟ وهل ترشح لاعبا آخر لخطف الأضواء هذا الأسبوع بالتصفيات؟