EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2009

تأهل للدور الثالث بانسحاب فيرير نادال يستعيد قواه في بطولة مونتريال للتنس

نادال يستعيد جزءا من مستواه

نادال يستعيد جزءا من مستواه

أنهى النجم الإسباني رافاييل نادال مدة تغيب طويلة عن ملاعب التنس بسبب الإصابة بشكل مثير، حيث لعب مباراته الأولى منذ 31 مايو/أيار الماضي ليتأهل إلى الدور الثالث من بطولة مونتريال للأساتذة بتغلبه على منافسه ديفيد فيرير 4/3 بعد انسحاب الأخير من المباراة لإصابته في ركبته.

أنهى النجم الإسباني رافاييل نادال مدة تغيب طويلة عن ملاعب التنس بسبب الإصابة بشكل مثير، حيث لعب مباراته الأولى منذ 31 مايو/أيار الماضي ليتأهل إلى الدور الثالث من بطولة مونتريال للأساتذة بتغلبه على منافسه ديفيد فيرير 4/3 بعد انسحاب الأخير من المباراة لإصابته في ركبته.

ووصفت عودة نادال الحالية بأنها اختبار للاعب الثاني في العالم الذي غاب عن منافسات بطولة ويمبلدون وأجبره الأطباء على الراحة لمدة شهرين ونصف الشهر.

لكن مواطنه فيرير هو الذي واجه مشاكل الإصابة، حيث وصل اللاعب غير المصنف إلى أرض الملعب واضعا شريطا طبيا حول ركبته التي كشف عليها الممرن البدني للاعب مرتين خلال الـ36 دقيقة التي أمضاها في الملعب.

وقال نادال: "يجب أن أكون سعيدا لأنني لم أقدم أداء شديد السوء.. ستكون أمامي فرصة جديدة لتحسين مستواي في الدور التالي. وكل مباراة، كل مباراة ستكون مهمة في تحسين شعوري".

وأضاف: "كانت ركبتاي بخير أمس ولكنني بحاجة لمزيدٍ من الأيام ليكون الاختبار حقيقيا".

ومن جانبه، اعترف فيرير بأنه كان سيء الحظ أمس، وقال: "واجهت مشاكل مع ركبتي ولم أتمكن من اللعب، أفضل أن أستريح خلال الأيام القليلة المقبلة، وأن أظل في حالة تأهب لاحتمال المشاركة في بطولة سينسيناتي بالأسبوع المقبل".

ويلتقي نادال اليوم في الدور الثالث لمونتريال مع الألماني فيليب بيتشنر الذي تغلب على الإسباني الآخر تومي روبريدو 7/6 (7/3) و7/6 (7/4) في مباراة أخرى بالدور الثاني أمس.