EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

قاد اللاعبين إلى التمرد على المنظمين نادال يثور بسبب أمطار نيويورك

نادل يدافع عن زملائه

نادل يدافع عن زملائه

قاد نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم، فورة غضب اللاعبين في بطولة أمريكا المفتوحة رابعة بطولات الجراند سلام الأربعة الكبرى، اليوم الأربعاء؛ حيث ثارت احتجاجات لم يسبقها مثيل بعد ذهاب اللاعبين إلى الملاعب وسط أمطار غزيرة، في محاولة غير مجدية لخوض مباريات الدور الرابع من البطولة.

قاد نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم، فورة غضب اللاعبين في بطولة أمريكا المفتوحة رابعة بطولات الجراند سلام الأربعة الكبرى، اليوم الأربعاء؛ حيث ثارت احتجاجات لم يسبقها مثيل بعد ذهاب اللاعبين إلى الملاعب وسط أمطار غزيرة، في محاولة غير مجدية لخوض مباريات الدور الرابع من البطولة.

وكان نادال الأكثر غضبًا بين جميع اللاعبين عقب توقف مباراته ضد جيليس مولر، بعد مرور 15 دقيقة فقط بسبب الأمطار الغزيرة.

وقال نادال الذي يتولى منصب نائب رئيس مجلس اللاعبين في الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين الذي يرأسه السويسري روجيه فيدرر المصنف الثالث على العالم: "لا نشعر بالحماية. اللاعبون جزء من الحدث، ويجب أن يكون لنا صوت مسموع.. إننا نعمل بجد، ونريد أن نشعر بالأمان عندما نشارك في البطولة".

وأكد نادال الفائز بعشرة ألقاب في بطولات الجراند سلام الأربعة الكبرى أن اللاعبين "لا يمكن أن يتقبلوا ذلك".

وتابع: "ينبغي أن نتحد.. هذه هي الطريقة الوحيدة لتغيير الأوضاع. لدي رغبة كبيرة في المشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة، ولكني لا أشعر بالأمان وسط الأمطار، لا نريد أن نذهب إلى الملعب حينما تنهمر الأمطار".