EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2011

نادال للنهائي الثالث على التوالي وخروج فوزنياكي

نادال تأهل لنهائي دورة روما

نادال تأهل لنهائي دورة روما

بلغ الإسباني رافايل نادال -يوم السبت للعام الثالث على التوالي- المباراة النهائية لدورة روما الدولية في كرة المضرب، خامس دورات الألف نقطة للماسترز، والبالغة جوائزها المالية 750ر2 مليون يورو للرجال و050ر2 مليون يورو للسيدات، بفوزه على الفرنسي ريشار جاسكيه 7-5 و6-1 في الدور نصف النهائي.

بلغ الإسباني رافايل نادال -يوم السبت للعام الثالث على التوالي- المباراة النهائية لدورة روما الدولية في كرة المضرب، خامس دورات الألف نقطة للماسترز، والبالغة جوائزها المالية 750ر2 مليون يورو للرجال و050ر2 مليون يورو للسيدات، بفوزه على الفرنسي ريشار جاسكيه 7-5 و6-1 في الدور نصف النهائي.

واحتاج نادال (24 عاما) إلى ساعة و33 دقيقة للتخلص من جاسكيه وبلوغ المباراة النهائية في سعيه إلى الاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي وحصد لقبه السادس في الدورة بعد أعوام 2005 و2006 و2007 و2009 و2010).

وواجه نادال مقاومة كبيرة من جاسكيه في المجموعة الأولى وحسمها في صالحه بصعوبة 7-5، قبل أن يكسب المجموعة الثانية بسهولة كبيرة 6-1.

وهو الفوز التاسع لنادال على جاسكيه في 9 مواجهات جمعت بينهما حتى الآن، وقد أوقف مغامرة الفرنسي الذي بلغ دور الأربعة لدورة روما للمرة الأولى في مسيرته، بعدما فجر مفاجأتين من العيار الثقيل بتغلبه على السويسري روجيه فيدرر المصنف ثالثا في ثمن النهائي، والتشيكي توماس برديتش السابع في ربع النهائي.

ويلتقي نادال في النهائي مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني وبطل 2008، عندما خرج نادال من الدور الثاني على يد مواطنه خوان كارلوس فيريرو 5-7 و1-6، أو البريطاني آندي موراي الرابع.

وينتظر نادال بفارغ الصبر تأهل ديوكوفيتش للثأر لخسارته أمامه 3 مرات هذا العام.

ويقدم ديوكوفيتش موسما استثنائيا، وهو الوحيد الذي لم يهزم حتى الآن، وحصد 6 ألقاب في 6 دورات وبطولات خاضها حتى الآن، ويسعى إلى العلامة الكاملة في سابع دورة، كما أنه بات على بعد 4 انتصارات من الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في موسم واحد، والذي حققه الأمريكي جون ماكنرو عام 1984 عندما استهل الموسم حينها بتحقيق 39 فوزا على التوالي.

ولدى السيدات، ودعت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى من الدور نصف النهائي بخسارتها أمام الروسية ماريا شارابوفا السابعة 5-7 و3-6.

وكانت فوزنياكي (20 عاما) -التي كانت تبحث عن لقبها الرابع في 2011 والسادس عشر في مسيرتها الخالية من الألقاب الكبرى حتى الآن- قد خرجت من الدور الثالث لدورة مدريد الأسبوع الماضي بخسارتها أمام الألمانية جوليا جورج المصنفة 27 عالميّا، بعد أن خسرت أمامها أيضا في نهائي دورة شتوتجارت في 24 الشهر الماضي.

وتلتقي شارابوفا في النهائي مع الأسترالية سامانتا ستوسور السادسة، التي تغلبت على الصينية نا لي الرابعة 7-6 (8-6) و6-صفر.

وتأهلت ستوسور (27 عاما) إلى أول نهائي منذ نحو عام، بعد خسارتها في بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثاني البطولات الأربع الكبرى، أمام الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني.

وكانت ستوسور قد ثأرت من الإيطالية سكيافوني في ربع النهائي وبلغت المربع الأخير.

وقدمت الصينية التي خسرت مبكرا إرسالها قبل أن تعادل 5-5 باستيلائها على إرسال ستوسور، عرضا قويا في المجموعة الأولى، وكانت على وشك الفوز بها، بعد أن تقدمت عدة مرات في الشوط الفاصل، ثم انهارت تماما في الثانية وخسرتها نظيفة، بعد أن فقدت إرسالها 3 مرات متتالية.