EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

وقّع عقدا لتدريب العراق رسميّا ميلوتينوفيتش يعد باستعادة "كرامة" بطل أسيا خلال القارات

وقع الصربي بورا ميلوتينوفيتش /64 عاما/ اليوم الخميس عقدا لتدريب المنتخب العراقي لكرة القدم رسميّا لقيادة أسود الرافدين في مونديال كأس القارات التي تنطلق في الرابع عشر من يونيو المقبل بجنوب إفريقيا.

وقع الصربي بورا ميلوتينوفيتش /64 عاما/ اليوم الخميس عقدا لتدريب المنتخب العراقي لكرة القدم رسميّا لقيادة أسود الرافدين في مونديال كأس القارات التي تنطلق في الرابع عشر من يونيو المقبل بجنوب إفريقيا.

ورفض اتحاد الكرة العراقي الإعلان عن مدة العقد مع المدرب الصربي الشهير الذي قاد خمس منتخبات مختلفة للتأهل لنهائيات كأس العالم، وهي المكسيك (عام 1986) وكوستاريكا (1990) وأمريكا (1994) ونيجيريا (1998) والصين (2002).

من جانبه قال حسين سعيد -رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم-: إن عقد ميلوتينوفيتش المبدئي يمتد حتى نهاية كأس القارات يتم تمديده بعد ذلك باتفاق الطرفين، مشيرا إلى أن المدرب الجديد سيتوجه السبت إلى بغداد للقاء معاونيه في الجهاز الفني واللاعبين والاطلاع قبل أن يعود منتصف الأسبوع المقبل.

وأضاف حسين سعيد: "تم التعاقد مع ميلوتينوفيتش، بعد أن لبى كثيرا من الشروط والضوابط التي وضعها الاتحاد العراقي بالنسبة إلى المدرب الجديد في مرحلة دقيقة، سيكون فيها منتخب العراق أمام مسؤولية تمثيل القارة الأسيوية في كأس القارات".

من جهته قال ناجح حمود -نائب رئيس الاتحاد العراقي-: "توصلنا إلى اتفاق نهائي مع المدرب بورا وتم التعاقد معه رسميا للإشراف على تدريبات المنتخب وقيادته في بطولة كأس القارات".

وأضاف حمود -دون أن يشير إلى التفاصيل المالية والفنية- أن المدرب الجديد سيباشر مهمته رسميا مشيرا إلى أن تمديد العقد يتوقف على تحقيق نتائج طيبة في بطولة كأس القارات.

وتابع: "نأمل أن تكون الفترة المقبلة مهمة للمنتخب مع مدربه الجديد، طالما يتمتع الأخير بمكانة لافتة، وعمل في محطات متميزة مع عديد من المنتخبات العالمية".