EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

فوز ريال وتشيلسي وروما ميلان وشاختار ومرسيليا يلحقون بكبار أوروبا

ميلان تألق بقيادة إبرا

ميلان تألق بقيادة إبرا

لحقت أندية ميلان الإيطالي وشاختار دانيتسك الأوكراني ومرسيليا الفرنسي بركب المتأهلين إلى الدور الثاني، بفوز الأول على مضيفه أوكسير الفرنسي، والثاني على مضيفه بارتيزان بلجراد الصربي، والثالث على مضيفه سبارتاك موسكو الروسي الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دوري أبطال أوروبا.

لحقت أندية ميلان الإيطالي وشاختار دانيتسك الأوكراني ومرسيليا الفرنسي بركب المتأهلين إلى الدور الثاني، بفوز الأول على مضيفه أوكسير الفرنسي، والثاني على مضيفه بارتيزان بلجراد الصربي، والثالث على مضيفه سبارتاك موسكو الروسي الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دوري أبطال أوروبا.

ولحقت الأندية الثلاثة بريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني وصيف بطل الموسم الماضي.

في المباراة الأولى على ملعب أبيه ديشان في أوكسير، حجز ميلان بطاقته إلى الدور الثاني بفوزه على مضيفه بهدفين نظيفين واستفاد من الخدمة التي قدمها له ريال مدريد، بفوزه الساحق على مضيفه أياكس برباعية نظيفة ليلحق به إلى الدور الثاني على غرار الموسم الماضي عندما أوقعتهما القرعة في مجموعة واحدة في الدور الأول.

ومنح المهاجم الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش التقدم لميلان في الدقيقة 65، رافعا رصيده إلى 4 أهداف في المسابقة هذا الموسم، قبل أن يضيف البرازيلي رونالدينيو -بديل إبراهيموفيتش، الثاني في الدقيقة الأخيرة- إثر تمريرة من مواطنه روبينيو.

وفي الثانية، ضمن ريال مدريد صدارة المجموعة السابعة، بفوزه الكبير على مضيفه أياكس أمستردام برباعية نظيفة.

وحافظ ريال مدريد على سجله الخالي من الخسارة للمباراة السادسة والعشرين على التوالي، وتحديدا منذ سقوطه أمام غريمه التقليدي برشلونة بهدفين نظيفين الموسم الماضي، علما بأنهما سيلتقيان الإثنين المقبل في الكلاسيكو على ملعب كامب نو في برشلونة.

وفي المجموعة الثامنة، حجز شاختار دانيتسك بطاقته بفوز عريض على مضيفه بارتيزان بلجراد الصربي بثلاثة أهداف، لينتزع صدارة المجموعة من أرسنال الذي مني بخسارة مفاجئة أمام سبورتينج براجا البرتغالي بهدفين نظيفين.

وفي المجموعة السادسة، بلغ مرسيليا الدور الثاني بتغلبه على مضيفه سبارتاك موسكو بثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها ماثيو فالبوينا (18) ولويك ريمي (54) والبرازيلي برانداو (68).

ولعب سبارتاك موسكو بعشرة لاعبين، إثر طرد البرازيلي سواريز مورياس ويلينتون في الدقيقة 64.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها مرسيليا الدور الثاني منذ عام 1993، عندما توج باللقب على حساب ميلان الإيطالي.

وفي المجموعة ذاتها، استعاد تشيلسي الإنجليزي نغمة الانتصارات، بتغلبه على ضيفه زيلينا السلوفاكي 2-1، ليحقق الفوز الخامس على التوالي للنادي اللندني، وهو الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز حتى الآن.

وفي المجموعة الخامسة، عاد روما من بعيد وقلب تخلفه أمام بايرن ميونيخ بهدفين إلى فوز ثمين 3-2، وبات بحاجة إلى نقطة واحدة من مباراته الأخيرة أمام مضيفه كلوج الروماني.

وعزز روما موقعه في المركز الثاني برصيد 9 نقاط، بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر بال السويسري، الفائز على كلوب كلوج بهدف وحيد سجله فيديريكو ألميراريس، عندما تابع كرة عرضية داخل المنطقة من مسافة قريبة بيمناه على يمين الحارس.