EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2009

اليوفي يستضيف سامبدوريا ميلان بدون كاكا يتحفز لغريمه الإنتر في ديربي ميلانو

كاكا يغيب عن لقاء ميلان أمام غريمه الإنتر

كاكا يغيب عن لقاء ميلان أمام غريمه الإنتر

يسعى ميلان الإيطالي لتقليص الفارق بينه وبين الإنتر وتجديد فرصته في المنافسة على لقب الكالشيو، عندما يلتقي الفريقان يوم الأحد في ختام مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من دوري الإيطالي لكرة القدم، وربما تكون المباراة الفرصة الأخيرة لفريق ميلان، صاحب المركز الثالث بجدول المسابقة في الحفاظ على فرصته قائمة في المنافسة على لقب المسابقة، فيما يواجه اليوفنتوس سامبدوريا.

يسعى ميلان الإيطالي لتقليص الفارق بينه وبين الإنتر وتجديد فرصته في المنافسة على لقب الكالشيو، عندما يلتقي الفريقان يوم الأحد في ختام مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من دوري الإيطالي لكرة القدم، وربما تكون المباراة الفرصة الأخيرة لفريق ميلان، صاحب المركز الثالث بجدول المسابقة في الحفاظ على فرصته قائمة في المنافسة على لقب المسابقة، فيما يواجه اليوفنتوس سامبدوريا.

واتسع الفارق بين الفريقين إلى ثمان نقاط، بعد التعادل المفاجئ 1/1 لميلان مع ريجينا صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة خلال مباراتهما بالمرحلة الثالثة والعشرين من المسابقة قبل أيام، وما ضاعف من أزمة ميلان إصابة نجم خط وسطه البرازيلي كاكا في القدم اليسرى، ولا يرجح أن يشارك في مباراة القمة مع إنتر.

وهو الدربي ال171 في تاريخ لقاءات الفريقين. ويتفوق إنتر ميلان بـ 61 فوزا مقابل 58 خسارة و52 تعادلا، وسجل إنتر ميلان 247 هدفا في مرمى ميلان، فيما سجل الأخير 234 هدفا في مرمى إنتر ميلان، بيد أن ميلان يتفوق على إنتر ميلان في آخر مباراتين جمعت بينهما؛ حيث تغلب عليه 2-1 في الرابع من أيار/مايو الماضي -ضمن منافسات الموسم الماضي- ثم 1-صفر في 27 أيلول/سبتمبر الماضي ذهابا، وكانت الخسارة الأولى للإنتر هذا الموسم.

ووصف الأرجنتيني خافيير زانيتي القائد المخضرم لفريق إنتر مباراة الفريقين في ديربي مدينة ميلانو بأنها "مباراة عصيبةوقال زانيتي: "نتمنى أن نقدم عرضا رائعا ونفوز بالمباراة التي قد تصبح نقطة تحول في الدوريواعترف زانيتي بأن غياب كاكا قد يكون ميزة بالنسبة لإنتر؛ لأن "كاكا يمكنه في أي لحظة حسم نتيجة المباراة".

وفي غياب سرعة كاكا ومهارته الابتكارية، سيعتمد ميلان على التمريرات المتقنة من أندريا بيرلو والإنجليزي ديفيد بيكهام إلى المهاجم البرازيلي الشاب والسريع ألكسندر باتو، ويحتل إنتر المركز الأول في جدول المسابقة برصيد 53 نقطة من 23 مباراة، لكنه عانى من انتكاسة مشابهة قبل أسبوعين، عندما تعادل مع ضيفه المتواضع تورينو.

ورغم ذلك يستطيع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر الدفع بمهاجمه البرازيلي أدريانو بجوار السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في هجوم الفريق بعد انتهاء الإيقاف المفروض على أدريانو ثلاث مباريات.

أما فريق يوفنتوس صاحب المركز الثاني بفارق سبع نقاط خلف ميلان، فيتمنى أن يقلص الفارق من خلال هذه المرحلة مستفيدا من المواجهة بين ميلان وإنتر.

لكنه في نفس الوقت يحتاج إلى الفوز على ضيفه سامبدوريا في مباراة أخرى يوم الأحد، وقال جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس: "ستكون جولة أخرى مثيرة بالدوري.. نحن في المركز الثاني ويجب أن نحافظ على ثقتنا في فرصتنا. تنتظرنا مباراة صعبة.. سامبدوريا فريق يتفوق بست نقاط فقط على الفرق المهددة بالهبوط، لكن ذلك لا يعبر عن مستواه الحقيقي، وأتوقع أن يصل سريعا لمستواه العالي. وأتمنى ألا يصل إليه في مباراة الأحدويلتقي لاتسيو مع فريق تورينو في افتتاح مباريات المرحلة يوم السبت ويعقبها لقاء نابولي مع بولونيا.

بينما تقام باقي مباريات المرحلة يوم الأحد؛ حيث يلتقي جنوا مع فيورنتينا، الذي يسعى لاستعادة المركز الرابع في جدول المسابقة، ليتمكن من المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، كما يلتقي أتالانتا مع روما وكالياري مع ليتشي وكييفو مع كاتانيا وسيينا مع أودينيزي وريجينا مع باليرمو.