EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

هدفه بناء فريق قوي يخوض بطولة 2012 ميشيل يقود غينيا الاستوائية في أمم إفريقيا

ميشيل ينتهي به الحال في غينيا الاستوائية

ميشيل ينتهي به الحال في غينيا الاستوائية

وقع المدرب الفرنسي هنري ميشيل عقدًا لتدريب منتخب غينيا الاستوائية حتى نهاية كأس أمم إفريقيا 2012 التي تستضيفها مشاركةً مع الجابون.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

هدفه بناء فريق قوي يخوض بطولة 2012 ميشيل يقود غينيا الاستوائية في أمم إفريقيا

وقع المدرب الفرنسي هنري ميشيل عقدًا لتدريب منتخب غينيا الاستوائية حتى نهاية كأس أمم إفريقيا 2012 التي تستضيفها مشاركةً مع الجابون.

وجاء توقيع عقد ميشيل -63 عامًامدرب فرنسا بين 1984 و1988، بعد أيام قليلة على تفاوض لم يثمر مع مواطنه فيليب تروسييه المدرب السابق لليابان وكوت ديفوار والمغرب.

وقال رسلان أوبيانج نسوي وزير الدولة لشؤون الرياضة وأحد رئيسي اللجنة المنظمة للمسابقة القارية: "مدة عقد هنري ميشيل 13 شهرًا حتى انتهاء كأس أمم إفريقيا في شباط/فبراير 2012".

وعن مهمة المدرب الجديد، قال الوزير: "مهمته ليست البقاء في الدور الأول، لكن تعرفون أن غينيا الاستوائية لم تشارك في كأس أمم إفريقيا من قبل".

من جهته، قال ميشيل الذي سيخلف الباراجوياني كارلوس لوبو ديارتي في تدريب "نزالانج الرعد": "أطمح إلى النجاح في المسابقة القارية وبناء فريق قوي".

أما رئيس الاتحاد المحلي بونيفاسيو مانجا أوبيانج فقد اعتبر توقيع ميشيل "يومًا مهمًّا للكرة الغينية الاستوائية".

وردًّا على سؤالٍ لوكالة "فرانس برسكشف أن راتب ميشيل الشهري ومعاونيه الثلاثة سيبلغ 60 ألف يورو، بالإضافة إلى السكن في البلاد؛ سينال هو 30 ألف يورو شهريًّا، والباقي لمعاونيه، كما أنه سيبقى في غينيا الاستوائية.

ودرب ميشيل الزمالك المصري الموسم الماضي فترة وجيزة بعد توقيعه عقدًا لمدة عام قابل للتجديد بموافقة الطرفين براتب شهري بقيمة 35 ألف يورو، رغم اعتراض بعض أعضاء المجلس على شخصيته بعد هروبه من قيادة الفريق دون سابق إنذار إبَّان قيادة الفريق في معسكره في فرنسا في أغسطس/آب 2007 مستفيدًا من عدم وجود شرط جزائي في عقده.