EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

جوارديولا يتحدث عن "اللقب" للمرة الأولى ميسي: لم أكن أعلم أني سجلت الهدف رقم 5000 للبارسا

ميسي أحرز الهدف 5000 في تاريخ البارسا

ميسي أحرز الهدف 5000 في تاريخ البارسا

اعترف الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني أنه لم يكن يعلم أنه أحرز الهدف رقم 5000 لفريقه في تاريخ مشاركاته بالدوري المحلي، وذلك بعد تسجيله هدف الفوز الثاني في مباراة البارسا مع مضيفه راسينج سانتاندير مساء الأحد.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

جوارديولا يتحدث عن "اللقب" للمرة الأولى ميسي: لم أكن أعلم أني سجلت الهدف رقم 5000 للبارسا

اعترف الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني أنه لم يكن يعلم أنه أحرز الهدف رقم 5000 لفريقه في تاريخ مشاركاته بالدوري المحلي، وذلك بعد تسجيله هدف الفوز الثاني في مباراة البارسا مع مضيفه راسينج سانتاندير مساء الأحد.

وقال ميسي في تصريحات نشرتها صحيفة سبورت الإسبانية يوم الاثنين "لم أكن أعلم هذه المعلومة إطلاقاً، لقد أخبروني بها عقب نهاية اللقاء، عندما تصبح داخل الملعب، فأنت لا تعير هذه الأمور اهتماماً كبيراً".

وتابع "كل ما كنت أفكر فيه هو تحقيق الفوز لفريقي، إنه لأمر رائع أن تكتب تاريخاً جديداً في فريق مثل البارسا".

ودخل ميسي اللقاء بديلاً في الدقيقة 59؛ ليحول تأخر فريقه أمام راسينج بهدف من توقيع الصربي نيكولا زيجيتش؛ بفضل ركلة جزاء في الدقيقة 55، محرزاً التعادل من متابعة ناجحة في الدقيقة 65، قبل أن يخطف النقاط الثلاثة بتسديدة رائعة قبل نهاية اللقاء بتسع دقائق.

وأضاف ميسي مذاقاً إضافياً بهدفه الثاني، باعتباره الهدف رقم 5000 في تاريخ مشاركات الفريق الكتالوني في مسابقة الليغا.

وهي اللفتة التي احتفت بها الصحف المناصرة للبارسا صباح الاثنين، بوضع صورة ميسي على أغلفتها إلى جانب رقم 5000، في رد واضح على احتفاء مناصري ريال مدريد بتسجيل نجمهم راؤول جونزاليس هدفه رقم 307 معادلاً الرقم القياسي كأفضل هداف في تاريخ النادي الملكي إطلاقاً.

وأهدى ميسي الهدف رقم 5000 لعشاق البارسا بقوله "هذا الهدف من أجل جماهيرنا، والكرة التي لعبنا بها المبارة لا يجب أن أحتفظ بها، بل يجب أن تصبح في متحف البارسا".

وتابع متحدثاً عن أهمية الفوز الذي ثبت أقدام برشلونة في صدارة الليغا بفارق 12 نقطة عن أقرب مطارديه ريال مدريد "أنا بالفعل سعيد للفوز على ملعب صعب مثل ملعب سانتاندير، كنا نشعر بضرورة الفوز بعد فوز الريال بالأمس على نومانثيا، كما أن المباراة تضاعفت صعوبتها بعد أن تأخرنا بهدف، يجب أن أعترف أيضاً أن التوفيق حالفني كثيراً في تسجيل الهدف الثاني".

من ناحيته، أعرب بيب جوارديولا المدير الفني للفريق عن سعادته البالغة بفوز فريقه مساء الأحد، متحدثاً عن أهمية النتيجة كونها خطوة أخرى نحو "التتويجوهو ما أثار انتباه الصحافة المحلية كونها أول إشارة من جانب المدرب الشاب لاقتراب فريقه من اللقب المحلي.

ويقول جوارديولا "بهذا الفوز المهم نحن أقرب خطوة لأن نصبح أبطالاً، نحن حققنا نقطة واحدة فقط من أول مبارتين لنا في الدور الأول للموسم الحالي، وها نحن حققنا ست نقاط كاملة في أول مبارتين من الدور الثاني".

وأضاف معلقاً على مردود فريقه "أنا لست سعيداً فقط بالعرض الذي قدمه ميسي، بل سعيد بما قدمه فريقنا بشكل عام، أعتقد أننا لعبنا مباراة كبيرة أمام خصم عنيد على قدر كبير من التنظيم على أرض الملعب".

في الوقت نفسه لم يفوت المدرب الفرصة لتسجيل بعض الملاحظات على فريقه، خاصة على الصعيد الهجومي قائلاً "فقدنا الوقت في البحث عن مرمى الخصم؛ للاندفاع الهجومي، لقد استحوذنا على الكرة كثيراً، ولكننا لم نترجم هذه السيطرة لخطورة حقيقية على المرمى، يجب أن نعي هذا الأمر تماماً".

وتابع "لقد أثار إعجابي رغبة لاعبينا في تعويض النتيجة سريعاً عقب تأخرهم بهدف، أنا أقول دائماً إني محظوظ لتواجد هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين، إنهم يجعلون صورتي أفضل كثيراَ".