EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2010

اعترف بأحقيتهما للكرة الذهبية ميسي: تشافي وأنييستا هما أفضل لاعبي العالم

ميسي يعترف بأحقية تشافي وإنييستا بالكرة الذهبية

ميسي يعترف بأحقية تشافي وإنييستا بالكرة الذهبية

اعتبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن زميلَيْه في برشلونة الإسباني تشافي هرنانديز وإندريس إنييستا يستحقان الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي ستمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية هذا العام مشاركة مع الاتحاد الدولي لأفضل لاعب في العالم، بعد أن كان كل طرف يقدم جائزة منفردة.

اعتبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن زميلَيْه في برشلونة الإسباني تشافي هرنانديز وإندريس إنييستا يستحقان الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي ستمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية هذا العام مشاركة مع الاتحاد الدولي لأفضل لاعب في العالم، بعد أن كان كل طرف يقدم جائزة منفردة.

وجاء تصريح ميسي الفائز بهذه الجائزة العام الماضي في حديثٍ لموقع الاتحاد الدولي "فيفا" ردًّا على سؤال حول إذا كان زميلاه في النادي الكاتالوني مرشحَيْن للمنافسة بقوة على الجائزة؛ فقال النجم الأرجنتيني: "أنا متأكد لي أن كأس العالم سيكون لها أثر كبير في القرار النهائي هذا العام. سوف تصب في مصلحتهما، وإذا لم أفز أنا بها أتمنى من كل قلبي أن يفوز بها أحد زملائي في برشلونة".

وأضاف أن "اسمَيْ تشافي وإنييستا يظهران في كل النتائج، والحقيقة أنهما رائعان بالفعل. إنهما لاعبان عظيمان يستحقان الجائزة أكثر من أي شخص آخر".

ولعب كل من تشافي وإنييستا دورًا حاسمًا في جنوب إفريقيا، وكانا من الركائز التي قادت المنتخب الإسباني إلى لقب بطل كأس العالم للمرة الأولى، وقد توج الثاني مشاركته المونديالية المميزة بتسجيله هدف الفوز على هولندا بعد التمديد في المباراة النهائية.

وفي معرض رده على سؤال حول المدرب الذي يفضِّل أن ينال جائزة أفضل مدرب للعام، أجاب ميسي: "سآخذ صف الفريق الذي أنتمي إليه مرة أخرى، وسأعطي صوتي لجوسبيب جوارديولا؛ ليس لما فزنا به فحسب، بل أيضًا لفكره وفلسفته في اللعب، لكني لن أنسى البرتغالي جوزيه مورينيو أيضًا؛ فبعد الثلاثية التي فاز بها مع إنتر، بدأ يمنح ريال مدريد وجهًا آخر، لكني سأعود إلى التطرق إلى كأس العالم؛ لأنها ستلعب دورًا حاسمًا في تحديد هوية صاحب الجائزة، ولهذا الأمر أفكر في فيسنتي دل بوسكي "مدرب إسبانيا" أو يواكيم لوف "مدرب ألمانيا ثالثة المونديال". بالنسبة إلي، أعتقد أن هؤلاء الأربعة هم أكبر المرشحين".

وستحدد هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية في العاشر من يناير/كانون الثاني المقبل.

وكان الاتحاد الدولي ومجلة "فرانس فوتبول" كشفا الشهر الماضي عن لائحة المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية "فيفا" لأفضل لاعب في العالم لعام 2010 وغيرها من الجوائز.

وتغير اسم الجائزة وأصبح الكرة الذهبية "فيفا" بعد دمج جائزة الكرة الذهبية التي كانت تقدمها المجلة الفرنسية وجائزة أفضل لاعب في العالم التي كان يقدمها الاتحاد الدولي؛ وذلك بعد توقيع اتفاق بين الطرفين في 5 يوليو/تموز الماضي في جوهانسبورج.

وبالإضافة إلى جائزة أفضل لاعب ولاعبة، ستُمنح جائزتان لأفضل مدرب لفرق الرجال ومدرب لفرق السيدات في العالم.

وتضمنت اللائحة أسماء 23 لاعبًا و10 لاعبات و10 مدربين في كل فئة؛ سيصوت لهم قادة ومدربو المنتخبات الوطنية للرجال والسيدات، بالإضافة إلى ممثلين إعلاميين دوليين اختارتهم المجلة الفرنسية العريقة.

واختار خبراء في اللعبة ولجان فنية وتطويرية الأسماء التي تضمنتها لوائح المرشحين.

وسيكشف عن الفائزين في حفل كبير في كونجريسهاوس بمدينة زيوريخ السويسرية؛ حيث سيتم أيضًا الإعلان عن التشكيلة المثالية وعن جائزة بوشكاش لأجمل هدف للعام الثاني على التوالي، كما سيتم منح جائزة فيفا الرئاسية، وجائزة اللعب النظيف.

وسيعلن الاتحاد الدولي و"فرانس فوتبول" في السادس من ديسمبر/كانون الأول المقبل في العاصمة الفرنسية باريس عن أسماء ثلاثة أشخاص من كل فئة نالوا العدد الأكبر من الأصوات.

وهناك سبعة لاعبين إسبان مرشحين للفوز بهذه الجائزة؛ أربعة منهم من برشلونة؛ هم إنييستا، وتشافي، ودافيد فيا، وكارليس بويول، إضافة إلى حارس ريال مدريد إيكر كاسياس وزميله في النادي الملكي تشابي ألونسو، وصانع ألعاب أرسنال الإنجليزي وقائده سيسك فابريجاس؛ وذلك إلى جانب ميسي".