EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

قبل الكلاسيكو الإسباني الأسبوع المقبل ميسي يقود برشلونة لثلاثية.. ورونالدو يعود بالريال للملكية

قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني فريقه إلى فوز مثير على ضيفه ألميريا 3-1، في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم السبت، في الوقت الذي استعاد فيه ريال مدريد نغمة الانتصارات بفوز كبير 3-0 على مضيفه أتلتيك بلباو في افتتاح مباريات المرحلة الحادية والثلاثين للدوري.

قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني فريقه إلى فوز مثير على ضيفه ألميريا 3-1، في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم السبت، في الوقت الذي استعاد فيه ريال مدريد نغمة الانتصارات بفوز كبير 3-0 على مضيفه أتلتيك بلباو في افتتاح مباريات المرحلة الحادية والثلاثين للدوري.

وعزز برشلونة موقعه في صدارة جدول المسابقة بفوزه الثمين على ضيفه ألميريا في الشوط الثاني من المباراة؛ ليرفع رصيده إلى 84 نقطة ويواصل تقدمه بثبات في رحلة الدفاع عن لقبه المحلي.

وحافظ برشلونة على فارق الثماني نقاط التي تفصله عن منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد قبل المواجهة المرتقبة بينهما يوم السبت المقبل، التي تليها مباراة الفريقين يوم 20 إبريل/نيسان الجاري في نهائي مسابقة كأس ملك إسبانيا.

ويستطيع برشلونة وريال إعداد مواجهتين أخريين بينهما، إذا أكد كل منهما تفوقه على منافسه في جولة الإياب بدور الثمانية في دوري الأبطال هذا الموسم.

وانتهى الشوط الأول من مباراة يوم السبت على استاد "كامب نو" في برشلونة بالتعادل السلبي، ثم خطف ألميريا هدف التقدم من هجمة مرتدة سريعة أنهاها كورونا بهدف في الدقيقة 50.

ورد برشلونة لم يتأخر كثيرًا؛ حيث سجل مهاجمه الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي هدف التعادل في الدقيقة 53 من ضربة جزاء، ثم صنع هدف التقدم لفريقه بضربة ركنية لعبها بإتقان وقابلها زميله تياجو ألكانتارا بضربة رأس في الدقيقة 64؛ ليقود الفريق إلى الفوز الثالث على التوالي.

وأكد ميسي هذا الفوز بهدف الاطمئنان في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وواصل ميسي صراعه المحتدم مع البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد على صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم؛ حيث يعتليها ميسي برصيد 29 هدفًا مقابل 28 هدفًا لرونالدو.

وتجمد رصيد ألميريا عند 26 نقطة في المركز العشرين والأخير بجدول المسابقة؛ ليقترب خطوة جديدة من الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

وعلى استاد "سان ماميس" في بلباو استعاد الريال نغمة الانتصارات بفضل نجمه البرازيلي كاكا، رافعًا رصيده إلى 76 نقطة في المركز الثاني، كما رفع معنويات لاعبيه قبل استضافة برشلونة يوم السبت المقبل في الدوري، ثم مواجهته مجددا في نهائي الكأس ببلنسية.

وحسم ريال مدريد الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرازيلي ريكاردو كاكا من ضربة جزاء في الدقيقة 14، ثم أضاف هدفًا آخر من ضربة جزاء أخرى في الدقيقة 54، قبل أن يحسم البرتغالي كريستيانو رونالدو المباراة تماما بالهدف الثالث في الدقيقة 70.

وتجمد رصيد بلباو عند 45 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام أشبيلية.

ودفع البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لريال مدريد- في تشكيل الفريق يوم السبت بعدد من اللاعبين غير الأساسيين في الفترة الماضية، من بينهم كاكا،، الذي سجل هدفين من ضربتي جزاء، قبل أن يحرز رونالدو الهدف الثالث بعد عشر دقائق فقط من نزوله بديلا للأرجنتيني جونزالو هيجوين.

واحتسبت ضربة الجزاء الأولى لريال مدريد، بعدما أعاق جوركا إيرايزوز حارس مرمى بلباو اللاعب الأرجنتيني آنخل دي ماريا نجم ريال مدريد داخل منطقة الجزاء؛ ليسجل كاكا هدف التقدم.

وكاد بلباو يسجل هدف التعادل في نهاية الشوط الأول، ولكنه أهدر الفرصة قبل أن يحصل دي ماريا على ضربة الجزاء الثانية لريال مدريد إثر إعاقة من تشابي كاستيو نجم بلباو؛ ليسجل كاكا منها الهدف الثاني للفريق.

وقبل 20 دقيقة من نهاية اللقاء، أحرز رونالدو الهدف الثالث بتسديدة زاحفة في الزاوية البعيدة على يسار حارس المرمى، وذلك بعد هجمة مرتدة سريعة قادها إستيبان جرانيرو.