EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

ميسي يتوعد رونالدو في كلاسيكو إسبانيا

رونالدو وميسي

ميسي في مواجهة رونالدو في الكلاسيكو الماضي

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة تتجه نحو استاد "كامب نو" ببرشلونة لمتابعة نسخة جديدة من لقاءات القمة (الكلاسيكو) بالدوري الإسباني

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

ميسي يتوعد رونالدو في كلاسيكو إسبانيا

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة والفن الكروي الرفيع يوم السبت نحو استاد "كامب نو" ببرشلونة لمتابعة نسخة جديدة من لقاءات القمة (الكلاسيكو) بالدوري الإسباني لكرة القدم عندما يلتقي برشلونة منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد في المرحلة الخامسة والثلاثين من المسابقة. وتشهد المباراة منافسة من نوع خاص بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب البارسا، والبرتغالي رونالدو، لاعب الريال؛ حيث يأمل الأول في إحراز أكبر عدد من الأهداف في هذه المباراة ليتربع بلا منافس على عرش هدافي الليجا الإسباني.

وينحّي الفريقان صراعهما في مسابقة دوري أبطال أوروبا جانبا بشكل مؤقت لتركيز جهودهما حاليا في لقاء الكلاسيكو رغم صعوبة المواجهة التي تنتظر كلا منهما على ملعبه منتصف الأسبوع المقبل في إياب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال.

وخسر برشلونة أمام مضيفه تشيلسي الإنجليزي صفر/1 يوم الأربعاء، كما خسر ريال مدريد أمام مضيفه بايرن ميونيخ 1/2 يوم الثلاثاء الماضي في جولة الذهاب، مما يعني أن معنويات كل من الفريقين ليست على ما يرام قبل لقاء الغد.

وقال أندريس إنييستا لاعب خط وسط برشلونة بعد الهزيمة أمام تشيلسي: "هذه النتيجة لن تؤثر على لقاء الكلاسيكو. ستكون المباراة مختلفة تماما.. فرصنا في الدوري الإسباني ستكون على المحك. ولذلك، يتعين علينا الآن أن نستعيد توازننا ونبدأ التفكير في مباراة السبت".

ويتصدر الريال جدول مسابقة الدوري الإسباني برصيد 85 نقطة، وبفارق أربع نقاط أمام برشلونة حامل اللقب.

وحقق برشلونة الفوز في آخر 11 مباراة، ولكن ذلك لن يكون مجديا على الإطلاق إذا فشل الفريق في تحقيق الفوز على الريال غدا، وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة قبل آخر أربع مباريات لكل فريق في المنافسة.

وقد يلجأ جوسيب جوارديولا -المدير الفني لبرشلونة- إلى إنعاش خط هجومه من خلال الدفع بالمهاجمين الشابين بدرو رودريجيز وإيساك كوينكا اللذين قدما أداء جيدا بعد نزولهما في وسط الشوط الثاني من المباراة أمام تشيلسي.

وقد يضحي جوارديولا من أجلهما بالمهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز الذي لم يكن بمستواه المعهود في لقاء تشيلسي، كما أهدر العديد من الفرص السهلة للفريق.

وكان آخر فوز حققه الريال على برشلونة في استاد "كامب نو" في عام 2007، ولكنه قد يسعى إلى تحقيق التعادل الذي سيكون كافيا له من أجل الحفاظ على فارق النقاط الأربع، والاقتراب خطوة هائلة من استعادة اللقب المحلي.

كما تشهد مباراة الكلاسيكو مواجهة من نوع خاص بين الأرجنتيني ليونيل ميسي -مهاجم برشلونة- والبرتغالي كريستيانو رونالدو -مهاجم الريال- حيث يتربع اللاعبان على صدارة قائمة الهدافين بالمسابقة هذا الموسم برصيد 41 هدفا لكل منهما.

وحطم ميسي ورونالدو الرقم القياسي في عدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في موسم واحد بالدوري الإسباني، والذي كان مسجلا باسم رونالدو نفسه برصيد 40 هدفا في الموسم الماضي.

وما زالت الفرصة سانحة أمام كلا اللاعبين لزيادة هذا الرصيد، وتعزيز الرقم القياسي عبر المباريات الخمس المتبقية لكل فريق في المسابقة ومنها مباراة الغد.

وتشهد نفس المرحلة ثلاث مباريات أخرى؛ حيث يلتقي إشبيلية مع ليفانتي صاحب المركز الخامس، وريال مايوركا مع ريال سرقسطة، وسبورتنج خيخون مع رايو فاليكانو.

وفي باقي مباريات المرحلة؛ يلتقي بلنسية صاحب المركز الثالث مع ريال بيتيس، وأتلتيكو مدريد مع إسبانيول، وريسينج سانتاندر مع أتلتيك بلباو، وغرناطة مع خيتافي، وريال سوسيداد مع فياريال بعد غد الأحد، وأوساسونا صاحب المركز السادس مع مالقة صاحب المركز الرابع يوم الإثنين المقبل.