EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2011

برشلونة افترس سانتاندر.. والنادي الملكي سحق بيتيس ميسي وهيجوين يشعلان الصراع بين البارسا والريال

برشلونة الإسباني

لاعبو برشلونة يتبادلون التهاني بعد الفوز على سانتاندر

قاد النجمان الأرجنتينيان ميسي وهجوين فريقيهما للفوز ليشعلا الصراع بين البارسا والريال في الليجا الإسباني

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2011

برشلونة افترس سانتاندر.. والنادي الملكي سحق بيتيس ميسي وهيجوين يشعلان الصراع بين البارسا والريال

واصل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تألقه وهوايته في هز الشباك وأحرز هدفين رائعين، ليقود برشلونة إلى فوز كبير 3-0 على ضيفه ريسينج سانتاندر، يوم السبت، في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.كما واصل المهاجم الأرجنتيني الآخر جونزالو هيجوين تألقه في الدوري الإسباني وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) للمباراة الثانية على التوالي، ليقود ريال مدريد إلى فوز ثمين 4-1 على ضيفه ريال بيتيس، في افتتاح مباريات المرحلة التي شهدت، يوم السبت أيضًا، تعادل بلنسية مع مضيفه ريال مايوركا 1-1 وخيتافي مع فياريال سلبيًا.

وبذلك استعاد ميسي وهيجوين الابتسامة بعدما فشلا في هز الشباك مع منتخب الأرجنتين في المباراة التي خسرها أمام نظيره الفنزويلي يوم الثلاثاء الماضي، في الجولة الثانية من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2014م بالبرازيل.

وأشعل اللاعبان الصراع بين برشلونة، حامل اللقب، ومنافسه العنيد ريال مدريد على صدارة الدوري الإسباني، كما اشتعل الصراع بين اللاعبين على صدارة قائمة الهدافين بعد سبع مباريات فقط خاضها كل فريق.

على إستاد "كامب نو" في برشلونة، كان الفريق الكتالوني على موعد مع نصر جديد هو الثالث له على التوالي في المسابقة، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة وينفرد بصدارة جدول البطولة بفارق نقطة واحدة أمام منافسه العنيد ريال مدريد.

ولم يتأخر برشلونة كثيرًا في ترجمة تفوقه إلى أهداف؛ حيث بادر ميسي بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 11، وأتبعه تشافي هيرنانديز بهدف آخر في الدقيقة 28، قبل أن يضيف ميسي الهدف الثاني له وهو الثالث لفريقه في الدقيقة 68.

ورفع ميسي -24 عامًا- بذلك رصيده إلى عشرة أهداف، لينفرد بصدارة قائمة هدافي المسابقة بفارق هدفين أمام مواطنه هيجوين.

الريال يتألق

على إستاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة مدريد، حقق ريال مدريد فوزه الثالث على التوالي، ليرفع رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، وتجمد رصيد ريال بيتيس عند 12 نقطة في المركز السابع.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ثم سجل هيجوين هدفه الأول في الدقيقة 46، وأضاف البرازيلي كاكا الهدف الثاني في الدقيقة 59، بينما أحرز خورخي مولينا الهدف الوحيد لبيتيس في الدقيقة 69.

وقضى هيجوين على آمال بيتيس في تحقيق التعادل بتسجيل هدفين متتاليين في الدقيقتين 70 و73، لتكون المباراة الثانية على التوالي التي يسجل فيها ثلاثة أهداف (هاتريكبعدما قاد فريقه للفوز 4-0 على إسبانويل في المرحلة السابعة.

وفي مباراة أخرى، تقدم عادل رامي بهدف لبلنسية في الدقيقة 38 إثر ضربة ركنية هيأها له زميله فيكتور رويز، وتعادل تومير هيميد لريال مايوركا من ضربة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ليرفع بلنسية رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع مقابل ثماني نقاط لمايوركا في المركز التاسع.

وأبدى خواكين كاباروس، المدير الفني الجديد لمايوركا، ارتياحه الشديد للتعادل الذي يأتي بعد أسبوعين فقط من توليه مسؤولية الفريق خلفًا للمدرب الدنمركي مايكل لاودروب.

وتعادل خيتافي مع فياريال سلبيًا، ليرفع رصيده إلى خمس نقاط في المركز الساع عشر مقابل سبع نقاط لفياريال في المركز الحادي عشر، بعدما أهدر مهاجمه الإيطالي جوزيبي روسي أكثر من كرة خطيرة لتسجيل هدف الفوز.