EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

ميسي والكلاسيكو

عبد العزيز الحبسي

عبد العزيز الحبسي

فوز ميسي بجائزة أفضل لاعب بالعالم للمرة الثالثة على التوالي إنجاز لم يسبقه إليه أحد، وإن كانت هناك بعض الأسماء التي توجت ثلاث مرات

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

ميسي والكلاسيكو

(عبد العزيز الحبسي) فوز ميسي بجائزة أفضل لاعب بالعالم للمرة الثالثة على التوالي إنجاز لم يسبقه إليه أحد، وإن كانت هناك بعض الأسماء التي توجت ثلاث مرات إلا أنها لم تكن متتالية كالفرنسي زيدان والبرازيلي رونالدو.

الأرجنتيني ذو الـ24 عاما ما زال يملك العديد من الفرص لزيادة غلته من الألقاب قد تصل لخمسة أو ستة ألقاب، كما توقع الأسطورة الهولندية كرويف خصوصا مع استمرارية تألق ناديه برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا والعالم في عام 2011.

برشلونة لا يوجد منافس حقيقي له على مستوى العالم سوى غريمه التقليدي ريال مدريد، وخصوصا مع تراجع مستوى كرة القدم الإيطالية وحتى الإنجليزية التي خرج اثنان من كبار أنديتها من الدور الأول لمسابقة دوري الأبطال هذا الموسم.

التنافس بين قطبي إسبانيا كان حتى على مستوى اللاعبين فرونالدو حل ثانيا رغم أهدافه الأربعين وفوزه بالحذاء الذهبي كأفضل هداف باوروبا ومساهمته الواضحة في فوز الريال بلقب كأس إسبانيا بعد فترة من الغياب.

تنافس القطبين كان واضحا على مستوى التشكيلة المثالية للفيفا، حيث ضمت خمسة لاعبين من برشلونة هم: ألفيش وبيكيه وتشافي وإنيستا وميسي وأربعة من ريال مدريد هم كاسياس وراموس وألونسو ورونالدو.

هذا التنافس من المؤكد أنه سيكون أكثر سخونة بالعالم الجديد رغم ابتعاد النادي الملكي بفارق خمسة نقاط في صدارة الدوري إلا أن خسارة بطولة السوبر مع بداية الموسم ولقاء الذهاب في الدوري بالبرنابيو تشعر خوزيه موينيو بأن أمامه الكثير من العمل لتخطي هيمنة برشلونة وقد يكون لقائي كأس إسبانيا فرصة جيدة للريال في تحويل مؤشرات الصراع الذي تميل كفته حتى الآن لبرشلونة بشكل واضح.

مباراتا كأس ملك إسبانيا ضمنت لنا 6 مواجهات بين الغريمين هذا الموسم بعد مواجهتي كأس السوبر ومباريات الدوري، وقد تصل المواجهات إلى 7 أو ثمان باعتبار أنهم الأفضل بدوري الأبطال حتى الآن.

ميسي ورونالدو رغم تألقهم اللافت مع انديتهم الا انهم لا يقدموا نفس الصورة مع المنتخب خصوصا ميسي الذي يلعب لمنتخب حقق الفوز بكأس العالم مرتين وفاز بـ14 بطولة لكوبا امريكا وهو الوريث الشرعي للاسطورة مارادونا فلماذا لا يقدم ميسي للارجنتين ما يقدمه لبرشلونة ؟؟؟

سؤال محير جدا لكل النقاد رغم ادراك الجميع ان منتخب الارجنتين مبتعد عن تحقيق أي لقب منذ العام 1993 أي قبل ان يلعب ميسي لتانجو باكثر من 10 سنوات فهل علينا ان ننتظر عام 2014 لنشاهد ميسي بطلا للعالم ويحوز على لقب اسطورة بالاجماع .

فحتى بلاتيني الفرنسي اكد على ضرورة ان يظهر ميسي بشكل افضل مع المنتخب حتى يكون مقنعا للجميع كاسطورة .

هناك رأي آخر يعتقد بان ماحققه ميسي في هذه الفترة البسيطة يكفي لينال لقب الاسطورة وان يذكر اسمه عبر التاريخ فهو بطل لدوري ابطال اوروبا لثلاث مرات وبطل للعالم على مستوى الاندية والمنتخبات على مستوى الشباب وصاحب ميداليتين اولمبيتين ذهبيتين باثينا وبكين والعديد والعديد من الارقام والالقاب ومازال في عمر الـ24 ربيعا.

 

 

نقلا عن صحيفة "الشبيبة" العمانية يوم الإثنين الموافق 16 يناير/كانون الثاني 2012