EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2011

الدوري الأمريكي لسلة المحترفين ميامي يتخلص من شيكاغو ويجدد الموعد مع دالاس

الدوري الأمريكي لكرة السلة يزداد إثارة

الدوري الأمريكي لكرة السلة يزداد إثارة

لحق ميامي هيت بدالاس مافريكس إلى نهائي الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، بعدما حسم لقب بطل المنطقة الشرقية على حساب شيكاغو بولز بالفوز عليه 83-80، في المباراة الخامسة بينهما من أصل سبع ممكنة أمس الخميس.

لحق ميامي هيت بدالاس مافريكس إلى نهائي الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، بعدما حسم لقب بطل المنطقة الشرقية على حساب شيكاغو بولز بالفوز عليه 83-80، في المباراة الخامسة بينهما من أصل سبع ممكنة أمس الخميس.

وكان دالاس توج الأربعاء بطلا للمنطقة الغربية، بعدما حسم مواجهته مع أوكلاهوما سيتي ثاندر 4-1 أيضا، ليتواجه الفريقان مجددا في نهائي الدوري، بعد عام 2006م عندما توج ميامي بلقبه الأول والأخير بفوزه على فريق ولاية تكساس 4-2، حارما الأخير من افتتاح باكورة ألقابه.

واعتقد الجميع أن شيكاغو الذي احتضن مباراة الأمس على ملعبه "يونايتد سنتر" وأمام 23057 متفرجا، في طريقه لتأجيل الحسم إلى مباراة سادسة على أقل تقدير، والمحافظة على آماله ببلوغ النهائي للمرة الأولى منذ 1998م عندما توج بقيادة الثنائي مايكل جوردان وسكوتي بيبين والمدرب الأسطوري فيل جاكسون، بلقبه الثالث على التوالي والسادس في تاريخه، وذلك بعدما تقدم على ضيفه بفارق 15 نقطة في الدقائق الخمس الأخيرة من الربع الثالث ثم بفارق 12 نقطة في الدقائق الحاسمة من الربع الأخير.

لكن الثنائي ليبرون جيمس ودواين وايد انتفضا وعوضا أداءهما المتواضع في الأرباع الثلاثة الأولى، وقادا فريقهما لتسجيل 18 نقطة متتالية مقابل ثلاث فقط لديريك روز وزملائه؛ ما سمح لفريق المدرب إيريك سبويلسترا بتحقيق فوزه الرابع على التوالي والتأهل إلى النهائي للمرة الثانية في تاريخه.

وأنهى جيمس الذي بلغ نهائي الدوري عام 2007م، مع فريقه السابق كليفلاند كافالييرز، حين خسر الأخير أمام سان أنطونيو سبيرز 0-4، اللقاء بـ28 نقطة مع 11 متابعة و6 تمريرات حاسمة، فيما سجل وايد 21 نقطة، بينها 10 في الربع الأخير، معوضا خسارته الكرة في تسع مناسبات، وأضاف لاعب الارتكاز كريس بوش 20 نقطة مع 10 متابعات.

وعانى وايد كثيرا خلال مباراة الأمس؛ بسبب إصابة في كتفه، لكنه كان حاسما في الوقت القاتل من اللقاء، عندما كان شيكاغو متقدما بفارق 12 نقطة 77-65 في الدقائق الثلاث الأخيرة من المواجهة، فسجل سلتين على التوالي، قبل أن يضيف جيمس ثلاثية قلص من خلالها الفارق إلى خمس نقاط فقط 72-77 قبل 07ر2 على النهاية.

ورد شيكاغو بسلة من روز، إلا أن الأخير عاد، وارتكب خطأ على وايد عندما كان الأخير يسدد من خارج القوس ثلاثية وجدت طريقها إلى السلة، ونجح "ذي فلاش" في ترجمة الرمية الحرة، قبل أن يضيف جيمس ثلاثية أخرى أدرك بها التعادل 79-79 قبل 01ر1 دقيقة على الصافرة الختامية، ثم خطف "الملك" الكرة من روز وسجل سلة من المسافو المتوسطة؛ ليضع فريقه في المقدمة 81-79 في آخر 30 ثانية.

وحصل شيكاغو على فرصة ذهبية لإدراك التعادل، عندما انتزع روز خطأ تحت السلة من جيمس بالذات، فنجح في ترجمة الرمية الحرة الأولى، ثم أخفق في الثانية؛ فوصلت الكرة إلى زميله المخضرم كورت توماس؛ الذي لم يتمكن من التقاطها؛ فحصل ميامي على المتابعة الدفاعية؛ التي أجبرت شيكاغو على ارتكاب خطأ، متعمدا على بوش من أجل إيقاف ساعة المباراة، إلا أن لاعب ارتكاز تورونتو رابتورز السابق نجح في ترجمة الرميتين الحرتين ليتقدم فريقه 83-80.

وحاول شيكاغو؛ الذي عانى من دخول ثنائي الارتكاز كارلوس بوزر والفرنسي يواكيم نواه في مشكلة الأخطاء؛ ما اضطر مدربه توم ثيبودو لإبقائه على مقاعد الاحتياط معظم فترات الربع الرابع، في الثواني الأخيرة أن يدرك التعادل لكن ميامي طبق دفاعا لصيقا على المتخصص بالثلاثيات كايل كورفر؛ فاضطر الأخير لتمرير الكرة إلى روز؛ الذي حاول أن يسجل ثلاثية التعادل؛ لكن جيمس انقض عليه، وصد محاولته في الثانية الأخيرة، ليصبح ميامي الفريق الأول الذي ينجح خلال البلاي أوف في الخروج فائزا، بعد خسارته المباراة الأولى بفارق 20 نقطة أو أكثر (82-103) منذ عام 1995م، عندما حقق هذا الأمر هيوستن روكتس أمام فينيكس صنز في نصف نهائي المنطقة الغربية.

ولم تنفع في نهاية المطاف النقاط الـ25 التي سجلها روز، أفضل لاعب في الموسم المنتظم، أو الأداء المميز للبريطاني-السوداني لوول دانج الذي سجل 18 نقطة مع 7 متابعات.