EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

مورينيو ينفجر غاضبا ويسب المصورين في مطار مدريد

مورينيو لم يتمالك أعصابه مع المصورين

مورينيو لم يتمالك أعصابه مع المصورين

¬دخل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم- في موجة جديدة من الصدام مع وسائل الإعلام في إسبانيا، بسبب مشكلة مع المصورين الذين انتظروه في مطار العاصمة الإسبانية مدريد لدى عودته من إجازته العائلية.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

مورينيو ينفجر غاضبا ويسب المصورين في مطار مدريد

¬دخل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم- في موجة جديدة من الصدام مع وسائل الإعلام في إسبانيا، بسبب مشكلة مع المصورين الذين انتظروه في مطار العاصمة الإسبانية مدريد لدى عودته من إجازته العائلية.

وذكرت عديد من وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الأربعاء، أن مورينيو وعائلته عادوا إلى مدريد مساء أمس الثلاثاء، بعد إجازة في نيويورك خلال فترة توقف الدوري الإسباني بسبب عطلة الشتاء.

وعلى الرغم من تأخر وصول الطائرة -وعلى متنها مورينيو وعائلته لمدة 15 ساعة بسبب الطقس السيئ والثلوج التي تساقطت بغزارة في الولايات المتحدة- كان مصورو الصحف في انتظار مورينيو بالمطار، ما أثار غضب المدرب البرتغالي حسبما أفاد موقع صحيفة "إل موندو" على الإنترنت اليوم.

وذكرت الصحيفة: "طالب مورينيو المصورين بتركه في هدوء وعدم التقاط أية صور له ولعائلته، خاصة وأن عائلته ترغب دائما في الابتعاد عن الحياة العامة.. ولكن مع إصرار المصورين على التقاط بعض الصور له وللعائلة، ثار غضب مورينيو واندفع نحوهم ووصفهم بلفظ (أبناء العاهرة).

وأضافت الصحيفة بموقعها على الإنترنت أن الموقف توتر بين الطرفين، ما دفع المسؤولين والعاملين بالمطار للتدخل لمنع المصورين من التقاط الصور، وبعدها اندفع مورينيو مسرعا بالسيارة مع أفراد عائلته.