EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

مورينيو يشيد بالقدرات الكامنة للاعبي ريال مدريد

جوزيه مورينيو و ريكاردو كاكا

مورينيو سعيد بانضباط لاعبي الريال

البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق ريال مدريد، يبدي سعادته البالغة بعد أن واصل فريقه عروضه القوية وانتصاراته المتتالية واجتاز واحدًا من الاختبارات الصعبة في الدوري الإسباني لكرة القدم، بتغلبه على جاره ومنافسه اللدود أتلتيكو مدريد 4-1 مساء السبت.

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق ريال مدريد، سعادته البالغة بعد أن واصل فريقه عروضه القوية وانتصاراته المتتالية واجتاز واحدًا من الاختبارات الصعبة في الدوري الإسباني لكرة القدم، بتغلبه على جاره ومنافسه اللدود أتلتيكو مدريد 4-1 مساء السبت.

وقال مورينيو "لعبنا بانضباط، وحافظنا على هدوئنا، وركزنا دون أن نتأثر بأي شيء".

استغل الريال النقص العددي في صفوف ضيفه بعد طرد اثنين من اللاعبين، وأكد تفوقه على أتلتيكو الذي لم يحقق أي فوز في "ديربي" العاصمة الإسبانية منذ 12 عامًا؛ حيث كان آخر فوز له على الريال في عام 1999م.

وعزز ريال مدريد بقيادة مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو موقعه في صدارة جدول المسابقة برصيد 34 نقطة، بعدما حقق فوزه التاسع على التوالي وهو الحادي عشر له في 13 مباراة خاضها هذا الموسم، بينما تجمد رصيد أتلتيكو عند 16 نقطة في المركز العاشر.

وكان أتلتيكو هو البادئ بالتسجيل في المباراة عن طريق اللاعب أدريان في الدقيقة 15، ولكن ريال مدريد نجح في تحويل تأخره إلى فوزٍ كبيرٍ بأربعة أهداف سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 24 و82 من ضربتي جزاء، والأرجنتيني آنخل دي ماريا ومواطنه البديل جونزالو هيجوين في الدقيقتين 49 و65.

ورفع رونالدو بذلك رصيده إلى 16 هدفًا، لينفرد بصدارة قائمة هدافي المسابقة بفارق هدفٍ واحدٍ أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، وبفارق أربعة أهداف أمام هيجوين.

وأنهى أتلتيكو المباراة بتسعة لاعبين فقط بعد طرد حارس المرمى تيبوت كورتوا والمدافع الأوروجوياني دييجو جودين في الدقيقتين 21 و81 على الترتيب.

وأوضح مورينيو "فريقي أراد الفوز، اللاعبون لم يرغبوا في تقديم مباراة باهتة أو دون المستوى، أرادوا الفوز، لعبنا على الفوز دون غيره، وحققنا المراد بعد أن لعبنا بانضباط شديد، وحصلنا على بطاقة صفراء واحدة طوال الـ90 دقيقة".

وأشار "التدخل مع كريم بنزيمة كان يستحق ضربة الجزاء والبطاقة الحمراء، حارس المرمى كان عليه الاختيار بين إعاقة اللاعب أو ترك الكرة تدخل شباكه، دائمًا ما أخبر حراس المرمى بفريقي بأنني أفضل أن يدخل مرمانا هدفًا في هذه المواقف، بدلاً من منح الفريق المنافس ضربة جزاء ونحصل نحن على بطاقة حمراء".

وأضاف "ماتيو لاهوز حكم رائع، قدم أداء مذهلاً خلال المباراة من الناحية الفنية، ولكن ربما لم يفعل ذلك من الناحية الانضباطية، ولكن دون شك فهو حكم رائع".