EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

يريد التخلص من 11 لاعبا مورينيو غاضب من كثرة لاعبي إنتر ميلان

مورينيو لا يشعر بالرضا أبدا

مورينيو لا يشعر بالرضا أبدا

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان استيائه من العدد الكبير للاعبي فريقه، مؤكدا أن هذا الأمر يزيد من صعوبة مهمته في تدريب الفريق.

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان استيائه من العدد الكبير للاعبي فريقه، مؤكدا أن هذا الأمر يزيد من صعوبة مهمته في تدريب الفريق.

وقال مورينيو، في مؤتمر صحفي في اليوم الأول لعودة إنتر ميلان للمران استعدادا للموسم الجديد، "عندما تكون تشكيلة الفريق كبيرة تكون هناك مشكلة كبيرة".

وأضاف المدرب البرتغالي المثير للجدل "وجود 34 لاعبا ليس جيدا؛ لأن كرة القدم تقام بين 11 لاعبا ضد 11 لاعبا.. الموقف الحالي ليس إيجابيا؛ لأن هناك مجموعة من اللاعبين تدرك أني لا أريدهم".

وأبدى مورينيو رغبته في أن تكون تشكيلة الإنتر أو أي فريق يدربه مكونة من 23 لاعبا فقط، وهو ما يعني حاجته للتخلص من 11 لاعبا، لكن هذا الأمر لن يحدث بكل تأكيد؛ لارتباط كل اللاعبين الحاليين بعقود مع بطل الدوري الإيطالي.

وقال مورينيو "هناك عقود مع اللاعبين، ونحن نحترم اللوائح؛ لكني لن أغير رأيي؛ إذ إنني لن أشرك أي لاعب لا أرغب في وجوده. كنت أخطط لبيع ثمانية لاعبين وشراء أربعة لاعبين، لكننا بعنا أربعة لاعبين فقط حتى الآن معظمهم بمقابل مادي ضعيف".

وتحدث مورينيو أيضا عن استعدادات ريال مدريد الضخمة للموسم الجديد، بتعاقده مع نجوم بارزين من عينة كريستيانو رونالدو وكاكا وكريم بنزيمة، وقال "ريال مدريد فريق قوي لكني لا أشعر بالقلق.. لا أخشى أي منافس".

وبالطبع تأتي كلمات مورينيو عن النادي الملكي الإسباني؛ لتؤكد أنه سيتطلع بقوة في الموسم المقبل للمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، بعدما فشل الفريق في السنوات الأخيرة في التقدم لهذه البطولة، والمثير أن نهائي العام المقبل سيقام في ملعب سانتياجو بيرنابيو معقل الريال.