EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2011

مهمة صعبة لمولودية وسهلة للوداد والهلال مواجهة مثيرة بين الإفريقي والزمالك تحت شعار الثورة

الزمالك والإفريقي في مواجهة مثيرة

الزمالك والإفريقي في مواجهة مثيرة

تخوض خمسة أندية عربية يوم الأحد جولة ساخنة في ذهاب الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، أبرزها المواجهة المباشرة بين الإفريقي التونسي وضيفه الزمالك المصري، فيما يحل مولودية الجزائر ضيفا على ديناموز الزيمبابوي، بينما يستضيف الهلال السوداني والوداد المغربي كلا من ريكرياتيفو كالا الأنجولي وكانو بيلارس النيجيري.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2011

مهمة صعبة لمولودية وسهلة للوداد والهلال مواجهة مثيرة بين الإفريقي والزمالك تحت شعار الثورة

تخوض خمسة أندية عربية يوم الأحد جولة ساخنة في ذهاب الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، أبرزها المواجهة المباشرة بين الإفريقي التونسي وضيفه الزمالك المصري، فيما يحل مولودية الجزائر ضيفا على ديناموز الزيمبابوي، بينما يستضيف الهلال السوداني والوداد المغربي كلا من ريكرياتيفو كالا الأنجولي وكانو بيلارس النيجيري.

ويعد لقاء الإفريقي والزمالك الذي سيقام على ملعب رادس بتونس العاصمة أبرز مواجهات اليوم؛ حيث يجمع بين فريقين عربيين عريقين، ومثلما يحصل دائما في مثل هذه المواجهات التونسية المصرية فإن مباراة اليوم لن تشذ عن القاعدة حيث ينتظر أن تتسم بالإثارة والحماس.

ويدخل الفريقان اللقاء بروح الثورة التي تفجرت في مصر وتونس، ووسط أجواء احتفالية، حيث أقيم أمس حفل فني، احتفالاً بالثورة في البلدين أحياه الفنانان التونسي لطفي بوشناف والمصري هاني شاكر.

وبعيداً عن هذه الأجواء الاحتفالية رفع الثنائي حسام حسن، المدير الفني للزمالك، وقيس اليعقوبي، المدير الفني للإفريقي، راية التحدي داخل المستطيل الأخضر، حيث يسعى الأول لتحقيق نتيجة إيجابية لتسهيل مهمته في لقاء العودة، فيما يسعى الآخر لتحقيق فوز كبير يزيد فرصته في التأهل ويرفع معنويات لاعبيه قبل لقاء العودة.

وفي السودان، ينظر الهلال إلى لقب بطولة الأندية الإفريقية عندما يستضيف على ملعبه ريكرياتيفو كالا الأنجولي في ذهاب المرحلة الأولي من المنافسة التي يأمل أن تكون من نصيبه هذا الموسم لإحراز أول بطولة خارجية في تاريخه الطويل.

واعتاد الهلال على الوصول إلى مراحل متقدمة في السنوات الأخيرة كما حدث في الموسم الماضي والذي حرمه فيه الصفاقسي التونسي من الوصول إلى النهائي، مما جعل طموح الهلال وجماهيره محصورا في البطولة منذ بداية المشوار وسط إصرار كبير على بلوغ هذا الهدف.

أما في المغرب، فيسعى فريق الوداد حامل لقب الدوري المحلي لتحقيق فوز عريض، حين يستضيف بملعب محمد الخامس بالبيضاء فريق كانو بيلارس وصيف الدوري النيجري.

وكان الوداد العائد للمنافسات الإفريقية هذا الموسم قد تخطى بطل غانا أدونا ستارز في الدور التمهيدي بعد الفوز ذهابا 3- صفر والهزيمة إيابا صفر -1.

وفي هراري، يحل فريق مولودية الجزائر حامل لقب الدوري المحلي ضيفا على فريق ديناموز الزيمبابوي في مهمة صعبة في ظل الإصابات التي يعاني منها الفريق.

ويراهن المدرب نور الدين زكري على التحضير النفسي لتجاوز أصحاب الأرض أملاً بتحقيق نتيجة إيجابية تريحه في مباراة الإياب بد أسبوعين.