EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

انتقادات لبيرلسكوني من جماهير ميلان لمالديني: أنت لا تحترم هؤلاء الذين منحوك الثراء

مالديني تعرض لانتقادات من جماهير ميلان

مالديني تعرض لانتقادات من جماهير ميلان

لم تكن الهزيمة التي مني بها ميلان أمام روما 2/3 في الدوري الإيطالي الأحد هي الصدمة الوحيدة التي تعرض لها ميلان؛ بل صاحبها صدمة أخرى بسبب الانتقادات والاحتجاجات التي وجهها مشجعو الفريق إلى كل من باولو مالديني قائد الفريق وسلفيو بيرلسكوني رئيس النادي.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

انتقادات لبيرلسكوني من جماهير ميلان لمالديني: أنت لا تحترم هؤلاء الذين منحوك الثراء

لم تكن الهزيمة التي مني بها ميلان أمام روما 2/3 في الدوري الإيطالي الأحد هي الصدمة الوحيدة التي تعرض لها ميلان؛ بل صاحبها صدمة أخرى بسبب الانتقادات والاحتجاجات التي وجهها مشجعو الفريق إلى كل من باولو مالديني قائد الفريق وسلفيو بيرلسكوني رئيس النادي.

وخاض الفريق آخر مبارياته على ملعبه في الموسم الحالي لكنه سقط أمام ضيفه روما ليصبح مهددًا بالتراجع من المركز الثالث إلى الرابع في جدول المسابقة عندما يحلّ ضيفًا على فيورنتينا يوم الأحد المقبل في ختام فعاليات البطولة هذا الموسم.

وإذا أنهى ميلان الموسم في المركز الرابع سيكون عليه خوض دور تمهيدي من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وأوضح المعلقون يوم الاثنين أن الهزيمة أضيفت إلى الهتافات واللافتات اللاذعة التي أعدها المشجعون المتحمسون والمتعصبون قبل المباراة على استاد "جوسيبي مياتزا".

وقال مالديني -40 عامًا- بعدما شاهد لافتات المشجعين التي تنتقده رغم استمراره مع الفريق على مدار 25 عامًا "أفتخر بأنني لست واحدًا منهم".

وخاض مالديني 901 مباراة مع الفريق وأحرز معه سبعة ألقاب في الدوري الإيطالي وخمسة ألقاب على المستوى الأوروبي، ولذلك أصابته الدهشة عندما قرأ لافتة كتب عليها المشجعون "إنك لا تحترم هؤلاء الذين منحوك الثراء".

وأطلق المشجعون الهتافات إلى جانب التعليقات الساخرة مع نهاية المباراة عندما طاف مالديني حول الملعب في آخر مباراة يخوضها مع ميلان على هذا الاستاد.

كما شاهد مالديني المشجعين في المدرجات ينشرون قميصًا كبيرًا كُتب عليه "فرانكو باريزي" القائد السابق للفريق والذي حل مكانه مالديني.

وكان من بين اللافتات أيضًا ما ينتقد بيرلسكوني القطب الإعلامي الكبير الذي تحول إلى السياسة والذي يمتلك النادي العريق منذ عام 1986 وحقق النادي في عهده كمًّا هائلاً من الألقاب والبطولات مثلما هو الحال بالنسبة لمالديني.

وركزت اللافتات في الجانب الجنوبي من النادي على انتقاد قرار بيرلسكوني بإقالة المدرب كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق، كما انتقدت سياسة انتقالات اللاعبين التي ينتهجها النادي ويعتبرها المشجعون سياسة خاطئة.

وانتقد المشجعون بيرلسكوني، الذي يقضي حاليًا فترته الثالثة في منصب رئيس وزراء إيطاليا، على ما يتردد حاليًا من قرب إتمام صفقة لبيع البرازيلي كاكا نجم خط وسط الفريق.

وذكرت إحدى اللافتات "اشتريتم لاعبين فاشلين وأصحاب نزعة استعراضية على مدار سنوات فهل ستشترون هذا العام فتيات للاستعراض؟" في إشارةٍ إلى اتجاه بيرلسكوني للاستعانة بفتيات حسناوات لخوض الانتخابات الأوروبية عن قائمة حزب "شعب الحرية" الذي يتزعمه.

كما حملت اللافتات بعض التلميحات إلى مطالبة فيرونيكا زوجة بيرلسكوني بالطلاق، وربطت إحدى اللافتات بين أزمة بيرلسكوني مع زوجته وأزمة الفريق.

أما صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية التي دأبت كثيرًا على انتقاد بيرلسكوني فذكرت أن اتهامه بعدم الإنفاق على نادي ميلان يمثل "حماقة هائلة".