EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

من الجاني؟

حسن المستكاوي

حسن المستكاوي

عندما اقتحم الآلاف أرض الملعب في مباراة فريقه مع المصري شاهدت مانويل جوزيه وهو يقف مواجها للشغب، وهو يقول إنه رفض الجري لأنه قائد، والقائد لا يجري بحثا عن النجاة.. هذا نص كلماته، وحين غادر الرجل القاهرة بعد الحادث

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

من الجاني؟

(حسن المستكاوي) •• عندما اقتحم الآلاف أرض الملعب في مباراة فريقه مع المصري شاهدت مانويل جوزيه وهو يقف مواجها للشغب، وهو يقول إنه رفض الجري لأنه قائد، والقائد لا يجري بحثا عن النجاة.. هذا نص كلماته، وحين غادر الرجل القاهرة بعد الحادث، كانت تذكرة طائرته ذهابا وعودة، وقد عاد ولم يهرب.. وفكرة مواجهة جوزيه بأنه يتعمد الهروب تجعله يخرج عن شعوره، ولا أوافق أن يساء لأي إنسان بكلمات غير مقبولة، لكن من حقه أن يغضب وأن ينتقد في حدود ما هو مقبول؛ إلا أن تكرار منطق: "المدرب متهم حتى تثبت براءته" يثير الأعصاب لمن يضعونها في ثلاجة، فما بالنا بجوزيه الساخن والثائر؟

•• لم أعرف نصوص كلماته وتفاصيل الموقف الذي احتدم بينه وبين بعض الإعلاميين في الإمارات، لكنني قرأت للزميل وليد فاروق بالأهرام جملة لها معنى، وأعرف تماما موضوعية الزميل، والجملة في مضمونها وفي سياق الأحداث تقول: إن جوزيه اتهم الإعلام بأنه يحاول إلصاق معانٍ لم يقلها خلال الحوار، وتوجيهه نحو إجابة معينة، وكان ذلك في إطار حديث من جانب جوزيه عن الذين اتهموه كثيرا بالهروب، ووصفه لهم بأنهم جبناء.. وقد أكد وليد فاروق في رسالته من دبي أن جوزيه توجه بألفاظ خارجة وتعدى لفظيا على زميل صحفي مصري في الإمارات.

إنه أمر مؤسف أن يدفع الصحفي المصدر نحو إجابة أو موضوع هو يريد أن يثيره، وأمر مؤسف أن تفلت أعصاب جوزيه بسهولة، ويتجاوز في حق صحفيين.. ويبقى السؤال: من الجاني؟!

•• من الجاني سؤال مطروح بقوة في الشارع المصري، بشتى المجالات، في السياسة والرياضة والأمن والثقافة والفن والأدب الذي أصبح عامرا هذه الأيام بقلة الأدب.. وكم هو مؤسف أن تناقش قضايا حساسة وصعبة عبر وسائل الإعلام من زوايا ضيقة، ومن تلك القضايا ما جرى في ملعب المصري في بورسعيد، فيبدو أن هناك فريقا يدافع عن بورسعيد، وبورسعيد ليست متهمة، وفريق آخر يدافع عن وجهة نظر الأهلي فيترجم ذلك على أنه أهلاوي ينتمي للنادي، وفريق ثالث يصطاد في عكارة الخلاف، ويشعل النار، وتكبر كرة النار، ويضيع أصل الموضوع، وهو وقوع جريمة قتل؟

•• كتب القارئ محمود جابر هذا الخبر: " تمكنت إدارة البحث الجنائي بقسم شرطة الميناء من ضبط حاويتين 20 قدما، قادمتين من الموانئ الصينية وبهما ألعاب وصواريخ نارية محظور دخولها البلاد تقدر بـ16 مليون شمروخ ناري من خلال رسالة لإحدى الشركات، وتم تحرير المحضر وإحالته إلى نيابة الميناء التي قررت التحفظ على جميع المضبوطات، واستدعاء صاحب الرسالة وانتداب لجنة جمركية للوقوف على مدى الرسوم والغرامات الجمركية المستحقة".

ويعلق قائلا: هل نفكر في الرسوم والغرامات أم في منع استيراد الشماريخ؟

•• كنت أتعجب مثلك من الأخبار التي تنشر عن ضبط الأمن لـ100 مليون شمروخ (مائة مليون)... ويبدو أن تلك الأخبار كانت صحيحة.. وأننا بصدد إعلان خوض الحرب العالمية الثالثة.. بالشماريخ قصيرة المدى وطويلة التيلة؟

 

نقلا عن صحيفة "الشروق" المصرية يوم الخميس الموافق 8 مارس/آذار 2012