EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2008

بزيادة 200% عن لائحة غانا 2008 مليون جنيه مكافأة الفراعنة للتأهل إلى كأس العالم 2010

مليون جنيه للصعود إلى المونديال

مليون جنيه للصعود إلى المونديال

أعلن اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر منح كل لاعب في صفوف منتخب مصر مكافأة قيمتها مليون جنيه في حال التأهل لكأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010، وذلك باحتلال صدارة المجموعة الثالثة في التصفيات المؤهلة على حساب منتخبات الجزائر وزامبيا ورواندا.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2008

بزيادة 200% عن لائحة غانا 2008 مليون جنيه مكافأة الفراعنة للتأهل إلى كأس العالم 2010

أعلن اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر منح كل لاعب في صفوف منتخب مصر مكافأة قيمتها مليون جنيه في حال التأهل لكأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010، وذلك باحتلال صدارة المجموعة الثالثة في التصفيات المؤهلة على حساب منتخبات الجزائر وزامبيا ورواندا.

وذكرت صحيفة "المصري اليوم" أن تلك المكافآت تأتي بعدما اعتمد مجلس اتحاد الكرة اللائحة المالية الجديدة للمنتخب الوطني الأول الخاصة بالتصفيات المؤهلة لمونديال 2010، بزيادة 200% للجهاز الفني واللاعبين عن لائحة بطولة أمم إفريقيا الأخيرة في غانا 2008، والتي توج الفراعنة بلقبها للمرة السادسة في تاريخهم والثانية على التوالي عقب فوزهم بنسخة "مصر 2006".

وتأتي تلك الزيادة الكبيرة في اللائحة المالية بعدما اتفق عليها جميع أعضاء مجلس الإدارة خلال اجتماعهم الأخير أملا في تحفيز اللاعبين على تحقيق حلم العودة لمنافسات كأس العالم بعد غياب 20 عامًا، رغم الخلافات الكبيرة التي تسود بينهم رغم مرور شهر كامل على إعادة انتخاب زاهر وقائمته لفترة جديدة مدتها أربع سنوات لقيادة اتحاد الكرة.

ويضع اتحاد الكرة هدف الوصول إلى كأس العالم على رأس أولوياته خلال الفترة المقبلة، خصوصا بعدما اعتمد على ترديد شعارات الوصول إلى العالمية خلال الانتخابات الأخيرة، واستكمال سلسلة الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية بالفوز بلقب أمم إفريقيا عامي 2006 و2008، وستكون ضربة البداية بانطلاق منافسات التصفيات المؤهلة للمونديال ويتخللها ذلك المشاركة في بطولة القارات في جنوب إفريقيا عام 2009.

وكانت مصر وقعت في المجموعة الأولى لكأس القارات برفقة منتخبات البرازيل وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية لتكون أعنف مواجهات رسمية للمنتخب المصري الأول على مدار مشاركاته الرسمية، إلا أن حسن شحاتة المدير الفني للفراعنة أكد قدرة فريقه على تحقيق نتائج إيجابية في تلك اللقاءات.

ويعيش المصريون في حال من القلق عقب مشاركة الأهلي المخيبة للآمال في بطولة العالم للأندية في اليابان، بعدما خسر لاعبوا القلعة الحمراء -الذين يشكلون معظم قوام المنتخب المصري- مباراتهم أمام باتشوكا المكسيكي بأربعة أهداف مقابل هدفين، ثم أدليد الأسترالي بهدف دون رد، ووضح فارق كبير في مستوى بين اللاعب المصري وقرنائه في الأندية العالمية.

وانتقد شحاتة أداء لاعبي الأهلي خصوصا في مباراة باتشوكا، فقال في تصريحات لقناة "دريم الفضائية" "الكل يتحمل مسؤولية الهزيمة بصورة متساوية، اللاعبون والحارس والمدرب والجهاز، وشعرت أن الأهلي يفتقد القائد في الملعب ولا أقصد من يرتدي شارة القيادة لكن أعني القائد الحقيقي داخل الملعب".

ويلعب المنتخب المصري مباراة ودية استعدادًا لتصفيات كأس العالم أمام كينيا يوم الـ23 من يناير/كانون الثاني 2009، وكان الفراعنة لعبوا سابقًا وديًّا في نوفمبر/تشرين الثاني أمام بنين وفازوا بخمسة أهداف مقابل هدف.