EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2009

جيلاس يشيد بانضمام لاعب وسط لاتسيو مقني: لن أبخل بنقطة عرق لأصل بالجزائر إلى المونديال

مقني وجيلاس لحظة وصولهما الجزائر

مقني وجيلاس لحظة وصولهما الجزائر

ارتفعت معنويات مراد مقني لاعب وسط نادي لاتسيو الإيطالي، بعدما حظي باستقبال حار لدى وصوله لمطار هواري بومدين، تمهيدا لانضمامه إلى معسكر المنتخب الجزائري، عقب تلقيه استدعاءً للمرة الأولى من المدير الفني رابح سعدان؛ للمشاركة في اللقاء الودي أمام الأوروجواي يوم الأربعاء 12 أغسطس/آب، استعدادا لمواجهة زامبيا في الجولة الرابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

ارتفعت معنويات مراد مقني لاعب وسط نادي لاتسيو الإيطالي، بعدما حظي باستقبال حار لدى وصوله لمطار هواري بومدين، تمهيدا لانضمامه إلى معسكر المنتخب الجزائري، عقب تلقيه استدعاءً للمرة الأولى من المدير الفني رابح سعدان؛ للمشاركة في اللقاء الودي أمام الأوروجواي يوم الأربعاء 12 أغسطس/آب، استعدادا لمواجهة زامبيا في الجولة الرابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

خرج مقني بتصريح لوسائل الإعلام الجزائرية عقب وصوله إلى بلده، قائلا "عندما وجدت استقبال الجماهير لي في المطار شعرت بالفخر لانتمائي للجزائر، أعلم جيدا أن الناس هنا يعشقون كرة القدم، ويتفقون على حلم واحد، وهو الوصول لكأس العالم بعد غياب طويل، لذا أتمنى أن أكون عند حسن ظن كل شخص حرص على استقبالي، وسأضع كل ما اكتسبته من خبرة خلال مشواري مع الاحتراف الذي بدأ منذ 8 سنوات في خدمة منتخب بلادي".

وأضاف الجزائري المحترف في صفوف لاتسيو "انتظرت كثيرا تمثيل بلادي في المنافسات الدولية، وجاء الوقت لتحقيق حلمي في فترة هامة تشهد التصفيات القارية المؤهلة لكأس العالم، وهي مهمة ليست بالسهلة، وتتطلب بذل مزيد من الجهد، وعن نفسي لن أبخل بنقطة عرق لأكون إضافة قوية، ولتحقيق الفوز في المباريات المتبقية إذا كتب لي الاستمرار مع معسكر الفريق، عقب لقاء الأوروجواي الودي".

ووصف مقني منتخب الجزائر بأنه الفريق الأقوى في مجموعته، وأن حظوظ التأهل لكأس العالم تتوقف على نتائجه ومجهود لاعبيه، لذا لابد من الفوز على زامبيا ورواندا قبل السفر إلى القاهرة لمواجهة مصر.

ولم يشارك مقني مع لاتسيو خلال مباراة كأس السوبر الإيطالية التي توج بها الفريق، بعدما استبعده المدير الفني من قائمة مواجهة إنتر ميلان.

وكان تصادف وصول مقني للمطار مع كمال جيلاس المحترف في صفوف سيلتا فيجو الإسباني، وعلق الأخير على انضمام لاعب لاتسيو قائلا "أتطلع لإمكانات مقني مع الجزائر، فأنا أعرف قدراته جيدا؛ فهو يمتاز بالمهارات الفنية، على رغم أنها المرة الأولى التي ألتقيه فيها، وأتوقع أن يجد سهولة كبيرة في الاندماج مع العناصر القديمة في الفريق".

ووصف جيلاس مباراة الجزائر أمام الأوروجواي بأنها الاختبار المناسب لقياس مدى قدرات واستعداد "الخضر" للمرحلة المقبلة، خاصة أن الفريق اللاتيني يمتلك لاعبين مميزين؛ لذا سيكون اللقاء صعبا ومليئا بالمتعة، في ظل تواجد الجماهير بكثافة في المدرجات.

وتحدث المهاجم الجزائري عن مستقبله مع سيلتا فيجو، قائلا "مازلت مستمرا مع فريقي، وأشارك في المباريات الودية، لكني لا أستبعد المغادرة إلى الدوري الإنجليزي، خاصة وأن فترة الانتقالات مستمرة حتى نهاية الشهر الجاري".

يذكر أن الأوروجواي ستفتقد جهود الثنائي دييجو فورلان (مهاجم أتليتكو مدريد الإسبانيومارتين كاسيراس (مدافع يوفنتوس الإيطاليفيما يغيب عن صفوف الجزائر عنتر يحيى (مدافع بوخوم الألمانيورفيق حليش (مدافع ناسيونال ماديرا البرتغالي).