EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2009

خلال عودته للمنزل بعد انتهاء التدريب مقتل لاعب كرة قدم عراقي في انفجار عبوة ناسفة

أكد أمين عام نادي كربلاء -أحد أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم- محمد عباس، مقتل اللاعب أمير سعدي نتيجة انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة صغيرة يوم الاثنين وهو في طريقه للمشاركة في حصة تدريبية قادما من مدينة بابل.

أكد أمين عام نادي كربلاء -أحد أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم- محمد عباس، مقتل اللاعب أمير سعدي نتيجة انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة صغيرة يوم الاثنين وهو في طريقه للمشاركة في حصة تدريبية قادما من مدينة بابل.

وذكر عباس أن "أمير سعدي قضى في الحال نتيجة انفجار عبوة يعتقد بأنها ألصقت في الحافلة التي كانت تقلّه وقتل مع 4 من ركابها على الطريق المؤدية إلى مدينة كربلاء (110 كلم جنوب بغداد).

وأضاف عباس "تفحمت جثة اللاعب من شدة الانفجار، ولم يتعرف عليه أهله، بينما تعرفتُ عليه أنا، وكانت جثته متفحمة تماما".

ودافع أمير سعدي (22 عاما) عن ألوان بابل ثم انتقل إلى صفوف كربلاء قبل 3 مواسم، ولعب مع منتخب شباب العراق.

من جهته، أعرب عضو الاتحاد العراقي هادي جواد عن أسف أسرة كرة القدم لهذا الحادث، وحزنها على اللاعب "الذي كان مواظبا وملتزما. إننا نأسف لرحيله وهو في مقتبل العمر".