EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2010

مفتاح النجاح.. ميسي

ميسي لعب دورًا كبيرًا في إنقاذ برشلونة من خسارة كثير من النقاط

ميسي لعب دورًا كبيرًا في إنقاذ برشلونة من خسارة كثير من النقاط

عاد ليونيل ميسي ليتألق كمفتاح نجاح برشلونة، بعد أن حسم انتصار فريقه يوم السبت على فياريال بنتيجة (-1، وسجل بهدفَيْه اللذين أحرزهما رقمًا قياسيًّا جديدًا على المستوى الشخصي.

عاد ليونيل ميسي ليتألق كمفتاح نجاح برشلونة، بعد أن حسم انتصار فريقه يوم السبت على فياريال بنتيجة (-1، وسجل بهدفَيْه اللذين أحرزهما رقمًا قياسيًّا جديدًا على المستوى الشخصي.

وظهر المهاجم الأرجنتيني تحديدًا في الوقت الذي كان اليأس قد بدأ يتسلل فيه إلى النادي الكتالوني، وأبدع في تسجيل هدفَيْن وضعا فريقه في صدارة بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم منفردًا، ولو بصورة مؤقتة.

وأبرز خوان كارلوس جاريدو المدير الفني لفريق فياريال بعد اللقاء: "إنه اللاعب الأفضل في العالم.. لعبات عديدة ستصنع الفارق في كثير من المباريات التي يخوضها كما فعل اليوم".

ولحق برشلونة بالقمة وتقدَّم على ريال مدريد بفارق نقطتين في انتظار ما سيفعله النادي الملكي الليلة أمام سبورتينج خيخون.

ورفع ميسي رصيده إلى 19 هدفًا في الموسم الحالي، وحطم رقمًا شخصيًّا جديدًا، يتمثل في إحرازه أهدافًا للمباراة السابعة على التوالي مع فريقه، وهو ما يصنعه للمرة الأولى في مشواره.

وسجَّل الأرجنتيني هدفَيْن في مرمى كوبنهاجن الدنماركي في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ومثلهما في مرمى سرقسطة، واثنين أيضًا في مرمى إشبيلية، وهدفًا في مرمة كوبنهاجن في مباراة الإياب، وآخر في مرمى خيتافي، وهدفًا في مرمى سبتة في بطولة كأس الملك، وأخيرًا هدفين في مباراة السبت.

ومن بين 101 من المباريات أحرز فيها ميسي أهدافًا بقميص النادي الكتالوني، فاز برشلونة في 89 مباراة، وتعادل في 11، وخسر مباراة وحيدة كانت على يد أتليتكو مدريد في الدوري المحلي موسم 2008/2009.

وظهر ميسي في اللحظة المناسبة أمام فياريا ، بعد أن عجز خلال الشوط الأول عن استغلال مهارته في التحرك بالكرة.

وتحديدًا في الوقت الذي بدا فيه برشلونة قانعًا بالتعادل، سعى الأرجنتيني إلى إنقاذ زملائه؛ حيث تبادل الكرة أكثر من مرة مع بدرو قبل أن يدخل المنطقة ويحرز الهدف الثاني لفريقه من فوق رأس الحارس دييجو لوبيز.

وقبل سبع دقائق على النهاية، انتهز اللاعب خطأً من حكم اللقاء ديلجادو بيريرو وأكمل كرة بدرو في المرمى وهو في موقع تسلل، وحسم النتيجة على ملعب "كامب نو".

ولعب ميسي مع برشلونة 56 مباراة في عام 2010، وسجَّل حتى الآن 66 هدفًا بمعدل يزيد بفارق طفيف عن هدف في كل مباراة.

وقال ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة بسعادةٍ بعد المباراة: "ميسي هو اللاعب الأفضل في العالم، ويلعب في برشلونة. إن ذلك فخر لنا".

وهكذا حافظ الأرجنتيني على ثباته في سباقه مع البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الذي يواجه الليلة سبورتينج خيخون.

وبات ميسي على بُعد هدفٍ وحيدٍ خلف البرتغالي في جدول هدافي الدوري الإسباني، رغم أن الأرجنتيني يتفوق بفارق ستة أهداف رسمية منذ بداية الموسم الحالي.