EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2009

"الخضر" يتمسكون بحلم المونديال مغني: سنحصل على بطاقة المونديال حتى في القاهرة

الإصرار والثقة سمات لاعبي الجزائر

الإصرار والثقة سمات لاعبي الجزائر

أكد الدولي الجزائري مراد مغني -المحترف بصفوف نادي لاتسيو روما الإيطالي- أن "الخضر" لن يتخلون عن بطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، حتى إذا تطلب الأمر الحصول عليها من القاهرة.

أكد الدولي الجزائري مراد مغني -المحترف بصفوف نادي لاتسيو روما الإيطالي- أن "الخضر" لن يتخلون عن بطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، حتى إذا تطلب الأمر الحصول عليها من القاهرة.

وأوضح مغني -الذي سجل هدفا وقاد فريقه الإيطالي لفوز كبير على ليفسكي صوفيا البلغاري في بطولة رابطة أوروبا بأربعة أهداف نظيفة- أن هذا الهدف رفع من معنوياته كثيرا قبل انضمامه لصفوف الجزائر، استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام رواندا في التصفيات الإفريقية.

وأشار اللاعب إلى أنه سوف يصل إلى الجزائر الإثنين المقبل، من أجل الدخول في معسكر مع بقية اللاعبين استعدادا لمواجهة رواندا، مشددا على أنه ينتظرها بشغف حتى يعلن عن نفسه.

وشدد مغني -في تصريح خاص لصحيفة "الخبر" الجزائرية يوم السبت الموافق 3 أكتوبر/تشرين أول- على ضرورة دخول لقاء رواندا بدرجة عالية من التركيز والحذر مهما كانت النتيجة التي ستنتهي عليها مباراة زامبيا أمام مصر -التي ستلعب يوم السبت المقبل، قبل يوم من لقاء الجزائر ورواندا- مشيرا إلى أهمية الفوز وبعدد وافر من الأهداف، بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية.

وأكد لاعب وسط "الخضر" أن جميع اللاعبين مصممين على الفوز ببطاقة التأهل لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا -مهما كانت الظروف- لافتا إلى أنه إذا اقتضى الأمر سنجلب تأشيرة التأهل إلى المونديال من القاهرة في الجولة الأخيرة.

وأشار مغني إلى "أن مباراة مصر أمام زامبيا تهمنا كثيرا، خاصة أن نتيجتها من الممكن أن تؤهلنا للمونديال في الجولة قبل الأخيرة، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة عدم ربط مصير الخضر بهذه المباراة، محذرا اللاعبين من الاستهانة بمنتخب رواندا وضرورة حسم الفوز مبكرا.

واعتبر لاعب الوسط الجزائري أن هدفه في مرمى ليفسكي صوفيا جاء في الوقت المناسب، خاصة بعد فترة ابتعاد عن المشاركة في المباريات الرسمية، مشيرا إلى أن هذه المباراة سترفع من معنوياته أكثر وتكسبه ثقة في النفس من أجل فرض وجوده واستعادة مستواه الحقيقي.

ونفى مغني ما نسب إليه من تصريحات -في بعض وسائل الإعلام الأجنبية- بشأن تعرضه لتمييز عنصري في نادي لاتسيو روما، وأن بعض المسؤولين في النادي تعمدوا تهميشه في الفريق، مؤكدا أنه يحظى باحترام الجميع في النادي الإيطالي، وأنهم فرحوا لاستدعائه من جانب المنتخب الجزائري.

وشدد على أنه لم يندم على البقاء ضمن صفوف نادي العاصمة الإيطالي لاتسيو، رغم عدم مشاركته بصفة أساسية منذ بداية الموسم، موضحا أن ثقته كبيرة في إمكانياته وقدرته على فرض وجوده في الفريق وحجز مكان أساسيّ خلال الفترة المقبلة.