EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2011

مغني يعود لقائمة الخضر بعد غياب عام تقريبًا

مغني يعود للقائمة الجزائرية

مغني يعود للقائمة الجزائرية

دخل الجزائري مراد مغني -المحترف في صفوف لاتسيو الإيطالي- في دائرة اهتمامات الجهاز الفني للخضر بقيادة عبد الحق بن شيخة -المدير الفني للفريق- وذلك قبل موعد المباراة المرتقبة أمام المغرب في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012م.

دخل الجزائري مراد مغني -المحترف في صفوف لاتسيو الإيطالي- في دائرة اهتمامات الجهاز الفني للخضر بقيادة عبد الحق بن شيخة -المدير الفني للفريق- وذلك قبل موعد المباراة المرتقبة أمام المغرب في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012م.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن عبد الحق بن شيخة يريد ضم مغني إلى قائمة اللاعبين قبل لقاء المغرب، حتى يعيد دمجه في الفريق من جديد بعد الغياب الذي دام قرابة السنة؛ حيث غاب عن صفوف الخضر منذ معسكر سويسرا في إطار استعدادات الجزائر وقتها لبطولة كأس العالم الأخيرة بجنوب إفريقيا 2010م.

وترددت عديد من الأنباء والأقاويل داخل الجهاز الفني للمنتخب الجزائري أن عبد الحق بن شيخة سيوجه الدعوة لمغني، ليس للدفع به في موقعة أسود الأطلس، ولكن لتجهيزه للمشاركة في المباراة المقبلة أمام تنزانيا في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة للعرس الإفريقي.

ويعتبر مغني من أحسن العناصر في الفريق الجزائري خلال تصفيات كأسي العالم وإفريقيا 2010م، وفي نهائيات كأس إفريقيا أنجولا 2010م؛ لذا يمني عبد الحق بن شيخة النفس باستعادة مغني، خاصة وأن الفريق الجزائري بحاجة إلى صانع ألعاب.

ولا يتواجد مغني وحده ضمن القائمة المرشحة للعودة إلى اللعب مع المنتخب الجزائري، بل هناك قائمة من اللاعبين مرشحين لاستعادة مكانهم مع الخضر على غرار حليش ومطمور، وبناء على هذا فإن عودة هؤلاء إلى المنافسة مؤخرا يزيد حظوظ مغني في التواجد معهم، وخاصة في حال حصوله على فرص مع لاتسيو الإيطالي فيما بقي من الموسم.

وحسب المصدر ذاته، فإن المدرب الوطني سيوجه الدعوة لمغني ليس لإشراكه في مباراة المغرب، وإنما لتحضيره لمباراة الجولة الخامسة أمام تانزانيا؛ حيث يريده أن يكون ضمن التشكيلة التي سيعتمد عليها في موقعة دار السلام للعودة بالفوز من هناك في حال الهزيمة أمام المغرب أو التعادل على الأقل.