EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2012

معلول مستاء من الجماهير التونسية.. ويخشى مواجهة الأهلي المصري

قمة تونس

أحداث مأساوية في مباراة الترجي والنجم

قال نبيل معلول المدير الفني للترجي التونسي إنه لا يتمنى مواجهه الأهلي المصري في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، منددا في الوقت ذاته بالأحداث التي شهدتها مباراة فريقه أمام النجم الساحلي في البطولة ذاتها.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2012

معلول مستاء من الجماهير التونسية.. ويخشى مواجهة الأهلي المصري

قال نبيل معلول المدير الفني للترجي التونسي إنه لا يتمنى مواجهه الأهلي المصري في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، منددا في الوقت ذاته بالأحداث التي شهدتها مباراة فريقه أمام النجم الساحلي في البطولة ذاتها.

واقترب الأهلي من الصعود للمربع الذهبي بشدة كثيرا بعد تعادله ايجابيا مع تشيلسي الغاني في أكرا بنتيجة 1-1 في المباراة التي أقيمت بينهما الأحد ، حيث رفع بطل مصر رصيده للنقطة العاشرة، كما اقترب الترجي أيضا من تخطي هذا الدور عن المجموعة الأولى بتصدره المجموعة الأولى بتسع نقاط.

وقال معلول في تصريحات تلفزيونية: الأهلي تغير كثيرا هذا الموسم وأصبح يقدم كرة جماعية سريعة ويضم نجوم كبار بإمكانهم حسم المباريات في أي وقت، وهو ما حدث في مبارياته الأربع بدور الثمانية، ومواجهته في قبل النهائي ستكون صعبة على أي فريق".

وأكد المدرب التونسي القدير أن فريقه يتطلع للحفاظ على اللقب الإفريقي رغم المنافسة الصعبة المتوقعة في المربع الذهبي سواء من الأهلي أو من مازيمبي الكونغولي المُرشح هو الأخر للفوز باللقب .

من ناحية اخرى، أبدى معلول استياؤه من أحداث الشغب التي جرت في مباراة فريقه أمام النجم الساحلي السبت، مُتمنيا عدم تكرارها حتى لا يؤثر ذلك على مستقبل الكرة التونسية.

وتوقفت المباراة التي أقيمت في مدينة سوسة ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الأولى بعد نزول مشجعي الفريق المضيف إلى أرض ملعب استاد سوسة الأولمبي يوم السبت.

وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الترجي حامل اللقب على النجم الساحلي غريمه التقليدي في الدوري التونسي 2-صفر قبل عشرين دقيقة من نهاية اللقاء عندما اجتاح المشجعون أرض الملعب تعبيرا عن غضبهم لتأخر فريقهم بهدفين.

وخرج الفريقان وحكام المباراة بقيادة حكم كوت ديفوار ديزيريه دوي من الملعب فيما القى مشجعون غاضبون مقذوفات وألعاب نارية على أرض الملعب مما اضطر رجال الأمن لاستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق الجماهير.