EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

معقول يا "راؤول"..؟!

الزهراني

الزهراني

هذا المقال يتحدث عن المدير الفني لنادي اتحاد جدة السعودي راؤول كانيدا.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

معقول يا "راؤول"..؟!

(خالد مساعد الزهراني) × ما من مدرب قادم إلا ويمتدح لاعبينا ويطلق عليهم أوصافًا هي أقرب للمبالغة منها إلى الحقيقة، ومن ذلك ما أطلقه مدرب الاتحاد الجديد راؤول.

× حيث ذهب إلى أن اللاعب السعودي بإمكانه الاحتراف في الدوريات الأوروبية وهذا الكلام كما يقال مأكول خيره وإلا أين هي تلك العروض التي دخلت في سباق للظفر بما غاب عن الجميع ورآه راؤول.

× في وقت أشار فيه أيضًا إلى أن الأموال الكثيرة التي يتقاضاها اللاعب تغنيه عن الاحتراف الخارجي وهنا أتساءل: مشكلة إذا كان فهم راؤول للاحتراف الخارجي مادة فقط.

× مع يقيني أن راؤول يدرك الفرق الشاسع بين الاحتراف هناك وهنا ولكنه أراد أن يجاملنا على الطريقة الأوروبية، ولكنها مجاملة لن تنطلي علينا فنحن أخبر بقدرات لاعبينا.

× ثم في إضافته في كون المدرب يفضل البقاء في السعودية؛ لأنهم يدفعون المال بشكل جيد فتلك الحقيقة وإن كانت تمثل له حقًا فإن عليه أمام ذلك الحق واجبات كثيرة منها.

× هل نرى من راؤول كسرًا لقاعدة "الشغل على الجاهز" ويقوم بفتح المجال أمام المواهب الشابة ويدخل تلك المغامرة التي يتعامل معها المدربون بحذر شديد دون أن يلتفت لأي أحد.

× هل يعمل راؤول على نقل خبراته في الاحتراف الأوروبي ليستفيد منها اللاعبون وبالتالي يحسب له أنه قَدِمَ ليفيد ويستفيد ويصبح الاتحاد بقيادة راؤول مضرب المثل في تطبيق الاحتراف.

× ثم في جانب قوله: إن العميد سينافس على البطولات فذلك من نفس موّال من سبقه ولكن راؤول أمامه فرصة ليقنع مدرج النمور أن العميد كسب مدربًا قول وفعل.

× أما أن يظل ذلك الكلام في عداد بروتوكولات البدايات وهو الأقرب فقد شبعنا منه من قبل أن يتحفنا راؤول "بنفخه" سيما وأن جرح خروج الأخضر لازال ينزف وخليك معقول يا راؤول وفالكم استفادة.

 

نقلا عن صحيفة "المدينة" السعودية.