EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2009

رغم فقدان أمل التأهل للمونديال مطر: "الأبيض" لن يكون صيدا سهلا لـ"الأخضر"

مطر يعود للمشاركة مع الإمارات أمام الأخضر

مطر يعود للمشاركة مع الإمارات أمام الأخضر

أكد قائد المنتخب الإماراتي إسماعيل مطر استعداد بلاده لمواجهة السعودية المرتقبة يوم الأربعاء في الجولة السابعة من المجموعة الثانية ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا.

أكد قائد المنتخب الإماراتي إسماعيل مطر استعداد بلاده لمواجهة السعودية المرتقبة يوم الأربعاء في الجولة السابعة من المجموعة الثانية ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا.

وقال مطر إنه عازم وزملاءه على تقديم المستوى الذي يأمله مشجعو "الأبيضوخاصة بعد النتائج غير الجيدة للمنتخب في تصفيات المونديال، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الاثنين.

وأضاف: "رغم فقدان فرصة التأهل إلى كأس العالم بنسبة كبيرة؛ إلا أننا لن نقف مكتوفي الأيدي، وسنقدم مستوى عاليا مقرونا بالروح الرياضية التي دائما ما تكون موجودة أمام شقيقنا السعودي، وأكرر لن نكون صيدا سهلا للأخضر".

وعن تخوفهم من الحضور الجماهيري للمباراة ومدى تأثيره، قال مطر: "نحن نستمتع دائما بحضور الجماهير، لذلك سيكون أمرا إيجابيا لنا وسيساعدنا على تقديم مستويات جميلة، ولا علاقة للحضور الجماهيري بالتأثير في الفريق الضيف، حيث شاهد الجميع كيف أخرس المنتخب السعودي 100 ألف مشجع إيراني جاءوا لمساندة منتخبهم، فمن هذا المنطلق لا علاقة بكثافة الجماهير بالتأثير في مستوانا".

وحول نتائج "الأبيض" السيئة في التصفيات الأسيوية المؤهلة للمونديال، أوضح أن الوقت الحالي غير مناسب للحساب وتقييم المشاركة والتحدث عن السلبيات والعوامل التي لم تساعد على تحقيق أهدافنا في مختلف المباريات التي لعبناها إلى الآن، وذلك بسبب التزام الأبيض بمباريات مهمة وحساسة".

وأكد مطر أنه بغض النظر عن حسابات الفوز والخسارة فإن سمعة كرة الإمارات تفرض على اللاعبين بذل كل ما في وسعهم من أجل رفع رايتها عاليا والدفاع عنها بقوة.

يشار إلى أنه سيكون بمقدور مطر المشاركة أمام السعودية بعد غيابه أمام كوريا الشمالية بداعي الإيقاف لحصوله على إنذارين.

هذا وقد تجاوب الاتحاد السعودي مع طلب نظيره الإماراتي بتغيير الملعب الذي يتدرب عليه استعدادا لمباراة المنتخبين الأربعاء المقبل على استاد الملك فهد الدولي ضمن تصفيات المونديال، وذلك بعد أن اشتكت البعثة من سوء أرضية ملعب إعداد القادة الذي تدرب عليه لاعبو الإمارات أمس.

وكانت بعثة المنتخب الإماراتي قد رفضت الراحة عقب نهاية مباراتهم التي خسرها المنتخب بهدفين أمام كوريا الشمالية في بيونج يانج؛ حيث غادرت مباشرة وتوقفت في مطار أبو ظبي قبل أن تقلع مجددا إلى العاصمة السعودية لعدم وجود خط سير مباشر بين السعودية وكوريا الشمالية، حيث وصلت إلى مطار الملك خالد الدولي في الثالثة فجر الأحد.