EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2011

اتحاد الكرة منقسم على نفسه وزاهر متهم مطالبة بالتحقيق في المخالفات المالية لمباراة مصر والبرازيل

سمير زاهر

زاهر يواجه اتهامات خطيرة

عصام عبد المنعم، رئيس اتحاد الكرة المصري الأسبق، يطالب المجلس القومي للرياضة والنائب العام بفتح تحقيق مع مسؤولى اتحاد الكرة، للتأكد من حقيقة وجود مخالفات مالية في الاتفاقات الخاصة بمباراة مصر والبرازيل الودية، التي أقيمت في الدوحة يوم الاثنين الماضي.

طالب عصام عبد المنعم، رئيس اتحاد الكرة المصري الأسبق، المجلس القومي للرياضة والنائب العام بفتح تحقيق مع مسؤولى اتحاد الكرة، للتأكد من حقيقة وجود مخالفات مالية في الاتفاقات الخاصة بمباراة مصر والبرازيل الودية، التي أقيمت في الدوحة يوم الاثنين الماضي.

ودعا عبد المنعم الثلاثي مجدي عبد الغني وكرم كردى وجمال محمد علي أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى تقديم بلاغ للنائب العام للتحقيق في الواقعة، حسب ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".

وقال عبد المنعم : "لو صحت اتهامات عبد الغنى ضد سمير زاهر بوجود مخالفات في إجراءات المباراة سواء حقوق الرعاية أو بيعها حصريا لإحدى القنوات الفضائية ستكون بداية النهاية لمجلس زاهر، وسيرحلون فورا، مؤكدا أن الأوضاع حاليا وظروف البلاد تتطلب التحقيق في أي واقعة بدلا من الاكتفاء بإثارتها فقط.

واستبعد رئيس اتحاد الكرة المصري الأسبق أن يكون الخلاف بين زاهر وأعضاء مجلسه من أجل المصلحة العامة، مؤكدا أن السبب الرئيسي هو تضارب المصالح بينهم.

وشدد عبد المنعم على أن الفوضى والعشوائية هما أساس سياسة المجلس الحالي، لافتا إلى ضرورة تدخل المجلس القومي للرياضة لإيقاف ما وصفه بـ"المهزلة". وتساءل عبد المنعم: هل سيصمد الأعضاء ويتمسكون بمواقفهم ضد زاهر أم سيتراجعون كالعادة، وينجح زاهر في احتواء الأزمة؟

يأتي ذلك في الوقت الذي جدد فيه د. كرم كردى، عضو مجلس الإدارة، اتهامه لزاهر بالفردية والعشوائية، مؤكدا أن الأعضاء لن يتراجعوا عن موقفهم، وشدد على ضرورة احترام زاهر لبقية الأعضاء والتوقف عن اتخاذ أي قرارات فردية.

وأوضح كردى أن اعتراضهم من أجل المصلحة العامة وفرض سياسة جديدة ومحترمة داخل الاتحاد وعرض جميع الأمور على مجلس الإدارة، وقال: "من المفترض أننا نعمل متطوعين، ومن ثم فلا بد أن يتشاور الجميع في أي قرارات داخل المجلس".

من جانبه، أكد مجدي عبد الغنى عضو المجلس، أنه سينتظر رد سمير زاهر في المؤتمر الصحفي، الذي وعد به لتوضيح الأمور، وقال: لا يوجد خلاف شخصي بيني وبين زاهر، لكن الأزمة الحقيقية أنى فوجئت بأمور لم تتم مناقشتها في مجلس الإدارة تخص مباراة المنتخب مع البرازيل.