EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

مصير الفراعنة بتصفيات إفريقيا تحت رحمة الأولاد

تُقام مساء يوم الأحد 14 مباراة ضمن منافسات المرحلة الرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية، أبرزها مواجهة مصر وجنوب إفريقيا، وتونس أمام تشاد، والسودان مع سوازيلاند، وليبيا أمام جزر القمر.

تُقام مساء يوم الأحد 14 مباراة ضمن منافسات المرحلة الرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية، أبرزها مواجهة مصر وجنوب إفريقيا، وتونس أمام تشاد، والسودان مع سوازيلاند، وليبيا أمام جزر القمر.

وتعد مباراة مصر وجنوب إفريقيا "الأولاد" أو "بافانا بافانا" على استاد الكلية الحربية في المرحلة الرابعة من تصفيات المجموعة السابعة الأبرز؛ حيث تمثل مفترق طرق للفراعنة؛ إذ إن التعادل أو الخسارة يقضي نهائيًا على الأمل الضعيف الباقي لبطل إفريقيا في آخر 3 نسخ للبطولة.

ويقبع منتخب مصر في قاع المجموعة بنقطة واحدة، إثر تعادل وخسارتين، فيما يتصدر منتخب الأولاد المجموعة برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل، بينما تحتل ناميبيا المركز الثاني برصيد 6 نقاط، على الرغم من هزيمتها يوم السبت أمام سراليون بهدف نظيف، الذي رفع رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثالث.

ويسعى منتخب مصر لأن يستعيد جزءًا من الأمل؛ حيث يبدأ حلمًا جديدًا، وإن كانت الأوراق كلها ليست في يديه؛ حيث يتمنى أن تساعده نتائج الآخرين ليخطف ورقة التأهل.

ولا يزال كثيرون من عشاق كرة القدم المصرية يراهنون على تأهل منتخب بلادهم، معتبرين أن الفوز على جنوب إفريقيا في لقاء يوم الأحد أول خطوة نحو تحقيق "المهمة المستحيلة" على أن ينتظروا هدايا الآخرين.

ويرى المتفائلون أن بإمكان الفراعنة الوصول لصدارة المجموعة والتأهل للنهائيات في حال فوزه بمبارياته الثلاث المتبقية والوصول إلى رصيد عشر نقاط، على أن تفوز جنوب إفريقيا على سيراليون وتخسر من النيجر.

واستعد المنتخب المصري للمباراة بمعسكر في مدينة الإسماعيلية لمدة أسبوع من دون خوض مباراة تجريبية، واستعان المدير الفني حسن شحاتة في التشكيلة الأساسية بأبرز المحترفين بالخارج، وهم: مهاجم بروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان، ومهاجم الهلال السعودي أحمد علي، ومهاجم لييرس البلجيكي محمد الجباس، ومدافع سندلارند الإنجليزي أحمد المحمدي، وحارس المريخ السوداني عصام الحضري.

في المقابل، يحوم الشك حول مشاركة لاعب وسط توتنهام الإنجليزي ستيفن بينار مع منتخب جنوب إفريقيا في مواجهة يوم الأحد؛ إذ يعاني بينار إصابة في الركبة، إثر اصطدام مع لاعب الوسط هابي جيلي بعد أيام قليلة بعد تعافيه من الإصابة في خصره.

وبدا المدير الفني لجنوب إفريقيا بيتسو موسيمو متشائمًا بخصوص إمكان مشاركة بينار وقال: "يبدو لي أن الأمر ليس جيدًا بالنسبة إلى بينار، لكنني سأنتظر حتى الدقيقة الأخيرة لاتخاذ قراري، إلا أن سيفيوي تشابالالا جاهز لتعويضه على اعتباره قائدًا للمنتخب".

تخوض تونس مع تشاد مواجهة صعبة؛ حيث تسعى تونس لتحقيق الفوز لتعزيز حظوظها في خطف البطاقة الثانية في التأهل عن المجموعة الحادية عشر، بعدما حجزت بوتسوانا المتصدرة برصيد 16 نقطة البطاقة الأولى.

وتحتل تونس المركز الثالث برصيد 7 نقاط من 5 مباريات خلف مالاوي الثانية برصيد 9 نقاط من 5 نقاط أيضًا، فيما توجو المركز الرابع برصيد 3 نقاط وتشاد المركز الخامس والأخير برصيد نقطتين.

وتحل ليبيا ضيفة على جزر القمر في مواجهة سهلة، تسعى ليبيا للفوز بنقاطها الثلاث لاستعادة صدارة المجموعة الثالثة التي تصدرتها زامبيا برصيد 9 نقاط، بعد فوزها يوم السبت على موزمبيق الثالثة برصيد 4 نقاط.

وتحتل ليبيا المركز الثاني، فيما تحتل جزر القمر المركز الأخير بدون نقاط.

فيما تبحث السودان خارج الديار عن فوز أمام منتخب سوزيلاند من أجل مواصلة منافسة غانا على صدارة المجموعة التاسعة.

وتحتل السودان المركز الثاني برصيد 7 نقاط خلف غانا 10 نقاط، التي فازت يوم السبت على الكونجو، التي تحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

وفي بقية مباريات اليوم تلتقي بنين مع ساحل العاج، موريشيس مع وجمهورية الكونجو، زيمبابوي مع مالي، إثيوبيا مع نيجيريا، بوتسوانا مع مالاوي، بوروندي مع رواندا، جمهورية إفريقيا الوسطى مع تنزانيا، أنجولا مع كينيا، ليبيريا مع كاب فيردي، وغينيا مع مدغشقر.