EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

ضمن استعدادات "الفراعنة" للقاء "أولاد" جنوب إفريقيا مصر في مواجهة تنزانية تحت شعار "لا للإرهاب"

 مصر تصطدم بتنزانيا وديًّا

مصر تصطدم بتنزانيا وديًّا

تحت شعار "الوحدة الوطنية.. لا للإرهابتنطلق يوم الأربعاء فعاليات دورة حوض النيل التي تستضيفها مصر من 5 إلى 17 يناير/كانون الثاني الجاري؛ حيث يصطدم المنتخب المصري صاحب الأرض والجمهور بنظيره التنزاني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

تحت شعار "الوحدة الوطنية.. لا للإرهابتنطلق يوم الأربعاء فعاليات دورة حوض النيل التي تستضيفها مصر من 5 إلى 17 يناير/كانون الثاني الجاري؛ حيث يصطدم المنتخب المصري صاحب الأرض والجمهور بنظيره التنزاني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

وتمثل مباريات دورة حوض النيل "بروفة" قوية للمنتخب المصري "أحفاد الفراعنة" قبل خوض المباراة المهمة والمرتقبة أمام منتخب جنوب إفريقيا "بافانا بافانا" في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية في غينيا الاستوائية والجابون 2012.

وترجح الخبرة كفة المنتخب المصري في مباراة الأربعاء؛ حيث يمتلك فرصة كبيرة في تجاوز أولى مباريات الدورة على حساب المنتخب التنزاني الذي يخوض اللقاء بهدف إثبات الذات، رغم درايته الكاملة أنه سيواجه بطل القارة السمراء ثلاث مرات متتالية.

ويسعى حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري، إلى تجربة أكبر عدد من اللاعبين خلال تلك الدورة؛ لذلك فقد يخوض لقاء الأربعاء بنفس العناصر التي شاركت في مباراة قطر الودية مع بعض التغييرات الطفيفة على التشكيل.

وينتظر أن يضم التشكيل كلاًّ من عبد الواحد السيد لحراسة المرمى، ووائل جمعة ومحمود فتح الله ومحمد نجيب في الدفاع، وأحمد فتحي في الجبهة اليمنى، وأحمد سمير فرج للجبهة اليسرى، وإبراهيم صلاح ووليد سليمان ومحمد أبو تريكة وأحمد عيد عبد الملك ومحمد ناجي "جدو".

ويسعى الجهاز الفني للمنتخب المصري بهذه الدورة إلى الوصول إلى أنسب تشكيل عن طريق تجربة 23 لاعبًا في قائمته لهذه الدورة.

كما تمثل هذه الدورة فرصة للوقوف على مستوى بعض النجوم العائدين بعد غياب طويل، مثل حسني عبد ربه، وأحمد بلال، وعبد الله السعيد، والسيد حمدي، كما سيمنح الجهاز الفني فرصًا أكبر لبعض اللاعبين الجدد أو الذين لم يحصلوا على فرص كاملة من قبل، مثل شريف حازم، ومحمد نجيب، وعمرو السولية، ووليد سليمان، وأمير عبد الحميد؛ لخلق الانسجام بين الجدد والقدامى.

في المقابل، يرفض المنتخب التنزاني أن يكون صيدًا سهلاً لـ"الفراعنةرغم فارق الإمكانيات والتاريخ، وخاصةً أنه فاز ببطولة كأس دول شرق ووسط إفريقيا "سيكافا" قبل أقل من شهر.

ويحاول المنتخب التنزاني بقيادة الدنماركي يان بولسن تحقيق مفاجأة على حساب أبطال القارة السمراء.

ويعتمد المدير الفني في التشكيلة الأساسية للفريق على مجموعة لاعبين محترفين؛ أبرزهم نزار خلفان المحترف في فريق وايت كابس فانكوفر الكندي، وسعيد موليد لاعب أونز برافوز الأنجولي، وعثماني ماتشوبا لاعب فازالوند السويدي، بالإضافة إلى جيري تيجيت مهاجم يانج أفريكانز التنزاني، والذي يمثل أبرز نجوم الفريق.