EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2009

خوفا من معايرته بنكسة الفراعنة مصري يرتدي النقاب بعد الخسارة من الجزائر

لاتزال الصدمة تسيطر على المصريين بعد الهزيمة من الجزائر

لاتزال الصدمة تسيطر على المصريين بعد الهزيمة من الجزائر

قام مشجع مصري بارتداء النقاب عقب خسارة منتخب بلاده الكبيرة أمام منتخب الجزائر بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

قام مشجع مصري بارتداء النقاب عقب خسارة منتخب بلاده الكبيرة أمام منتخب الجزائر بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

وقالت صحيفة "الأهرام" إن عاملا يدعى عبد الله عبد الكريم عبد الحميد ارتدى النقاب حزنا على هزيمة منتخب مصر، ومن أجل "الهروب والاختفاء عن أعين أصدقائه وأقاربه بسبب معايرتهم له بسبب الهزيمة من الجزائر".

وأذاق منتخب "الخضر" نظيره المصري بطل إفريقيا هزيمة مؤلمة يوم الأحد الماضي في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، مما تسبب في ضربة كبيرة لآمال "الفراعنة" في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1990.

وأضافت الصحيفة القومية واسعة الانتشار أن العامل ارتدى النقاب أثناء ذهابه إلى عمله في مدينة العاشر من رمضان "قبل أن يتم إلقاء القبض عليه وتتولى نيابة شبرا الخيمة التحقيق".

وجاء إلقاء القبض على هذا المشجع بعد تلقي بلاغا من الأهالي بالشك في سلوك العامل المقيم بمحافظة الشرقية ويبلغ عمره 29 عاما.

وتجمد رصيد منتخب مصر بعد هذه الخسارة عند نقطة واحدة في المجموعة الثالثة بالتصفيات، فيما احتلت الجزائر صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط.

ورغم توتر الأجواء قبل مباراة مصر والجزائر بسبب قيام الكثير من وسائل الإعلام في البلدين بإشعال الموقف إلا أن المباراة خرجت في النهاية وسط روح رياضية كبيرة.

شارك برأيك: ما رأيك فيما فعله المشجع المصري؟