EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

مقابل 300 مليون إسترليني مستثمر سعودي يقترب من شراء ويستهام الإنجليزي

ويستهام يحتل مرتبة متأخرة في الدوري الإنجليزي

ويستهام يحتل مرتبة متأخرة في الدوري الإنجليزي

اقترب أحد أعضاء الشرف بنادي الهلال السعودي من شراء نادي ويستهام يونايتد الإنجليزي، بالاشتراك مع مستثمر سعودي آخر، مقابل 301 مليون جنيه إسترليني، حسبما حدده مالكه الأيسلندي بجور جلفور جومدند سون.

اقترب أحد أعضاء الشرف بنادي الهلال السعودي من شراء نادي ويستهام يونايتد الإنجليزي، بالاشتراك مع مستثمر سعودي آخر، مقابل 301 مليون جنيه إسترليني، حسبما حدده مالكه الأيسلندي بجور جلفور جومدند سون.

وينتظر الإعلان عن صفقة شراء نادي ويستهام؛ الذي يقبع في المركز الـ 19 من الدوري الإنجليزي، في بحر الأيام المقبلة، بعد الاتفاق على تفاصيلها، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية يوم الأحد 11 أكتوبر/تشرين الأول 2009.

وقد درس الشرفي الهلالي أكثر من عرض لشراء أندية إنجليزية، في الفترة الماضية، إلا أنه استقر على ويستهام، بعد أن طرحت عليه الفكرة بالاشتراك في شراء النادي؛ الذي تعود إدارته للثري الأيسلندي بجور جلفور جومدند سون، بعدما استحوذ على 83% من أسهمه في عام 2006 مقابل 85 مليون جنيه إسترليني، بعد أن لقي دعما ماليا من ملياردير أيسلندي يرأس بنك لاندسبانكي؛ لانتشال النادي من الديون.

وكانت الأندية الإنجليزية قد أدارت بوصلتها إلى الخليج العربي؛ لاستقطاب أثريائه لانتشالها من أزماتها المالية التي تعانيها، بعد أن نجح الشيخ منصور بن زايد في امتلاك نادي مانشستر سيتي الموسم الماضي، في صفقة أحدثت دويا في ذلك الوقت، فيما انتقلت ملكية نادي بورتسموث إلى المستثمر السعودي علي الفراج؛ الذي استحوذ على 90% من أسهمه، بعد أن أبرم صفقة شراء مع مالكه الإماراتي سليمان الفهيم، دون الإفصاح عن رقمها المالي.

في حين تدور مباحثات بين مجموعة F6 التي يرأسها الأمير فيصل بن فهد؛ لشراء نادي ليفربول الإنجليزي، بعد أن أبرم الطرفان شراكة تجارية أخيرا، ولكن يبدو أن صفقة الشراء في طريقها للفشل، بعد أن رفض الأمير السعودي استثمار أمواله في النادي؛ ما لم تتم تسوية ديونه البالغة 245 مليون جنيه إسترليني، من قبل المالكين له جورج جيليت جونيور، وتوم هكس.

وكانت وسائل إعلام بريطانية قد كشفت -في تقرير لها- أن مجموعة من رجال الأعمال السعوديين ينوون "غزو" الملاعب الإنجليزية، حيث يخططون لشراء عشرة أندية على الأقل، بخلاف ناديي بورتسموث ومانشستر سيتي المملوكين حاليا بالفعل لمستثمرين عربيين.

ونشرت صحيفة ديلي ميل -تحت عنوان "اكتساح سعودي"- تقريرا ذكرت فيه أن "مليارديرات الشرق الأوسط يتأهبون لشراء عشرة أندية إنجليزية أخرىمشيرة إلى أنه -في أعقاب انتقال ملكية ناديي بورتسموث ومانشستر سيتي إلى كل من رجل الأعمال السعودي علي الفراج والشيخ منصور بن زايد- فإن الدكتور حافظ المدلج رئيس رابطة محترفي الدوري السعودي كشف النقاب عن وجود اهتمام من قبل رجال أعمال سعوديين آخرين لشراء أندية أخرى في إنجلترا، وذلك في حال نجاح تجربة الفراج في بورتسموث، حيث قال إن مزيدا من المستثمرين في طريقهم إلى اتخاذ خطوات مماثلة، وشراء حصص في أندية كبرى؛ مثل آرسنال وتوتنهام وويستهام.

وتحدث المدلج للصحيفة البريطانية قائلا "إذا لم تحدث مشكلات في غضون العام المقبل، وإذا كانت الأمور مستقرة، فإنني على ثقة من أن ما لا يقل عن عشرة مستثمرين سيأتون، ولا يشترط أن يكون ذلك بالضرورة لشراء أندية في الدوري الممتاز، ولكن ربما لشراء أندية في الدرجات الأخرى".

يذكر أن ويستهام تأسس في عام 1895 باسم "التايمز للأدوات الحديديةويقع ملعبه في منطقة أبتون بارك في شرق لندن، ويلقب بـ"المطارق" و"الحدائد"؛ لأنه نشأ بالقرب من مصنع للحديد في لندن. وفي عام 1899 انضم النادي لدوري الدرجة الثانية الجنوبي، وفي عام 1900 أصبحت شركة التايمز للأدوات الحديدية شركة محدودة؛ لذا استبدل اسم النادي باسمه الحالي "وستهام يونايتدوفي عام 1897 انتقل النادي إلى ملعب "ذا مموريال جراوند" في منطقة بلايستو، ثم انتقلوا إلى ملعبهم الحالي في أبتون بارك؛ الذي كان يسمى "القلعة" في عام 1905.

وانضم الفريق في عام 1919 إلى دوري كرة القدم، وصعد للدرجة الأعلى في عام 1923، ولم يحقق الفريق إنجازات كثيرة نسبيا، ولعل أبرز ما يحسب للنادي فوزه بكأس إنجلترا ثلاث مرات. ومن أبرز اللاعبين الحاليين: الأسترالي لوكاس نيل، والاسكتلندي كريستيان دايلي، والإنجليزي تيدي شيرنجهام، والبرتغالي لويس بوا مورتي، والغاني جون بينتسيل.

ويشرف على الفريق المدرب الإنجليزي ألان كربيشلي، وكان يلعب له الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز؛ الذي انتقل منه إلى ثلاثة فرق إنجليزية آخرها مانشستر سيتي.

ويعد موقف ويستهام في الدوري الإنجليزي الموسم الحالي ضعيفا جدا، حيث لعب سبع مباريات كسب منها مباراة واحدة فقط، وتعادل في اثنتين، وخسر أربعا، ويحتل المركز الـ19 أمام بورتسموث؛ الذي يقبع في المركز الأخير.