EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2009

أطعمة خاصة لتعويض الأملاح أثناء الصيام مساندة سياسية للفراعنة قبل الموقعة الرواندية

منتخب مصر يسافر صباح الأربعاء إلى كيجالي

منتخب مصر يسافر صباح الأربعاء إلى كيجالي

يحضر حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة- التدريبات الأخيرة لمنتخب مصر يوم الثلاثاء على ملاعب مشروع الهدف في "السادس من أكتوبرفي خطوة هدفها إظهار المساندة السياسية قبل أن تسافر بعثة "الفراعنة" صباح الأربعاء إلى العاصمة الرواندية كيجالي لمواجهة أصحاب الأرض يوم 5 سبتمبر/أيلول في مباراة لا تقبل سوى الفوز لحامل لقب بطولة أمم إفريقيا عام 2008، وذلك للحفاظ على أمل التأهل إلى نهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010".

يحضر حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة- التدريبات الأخيرة لمنتخب مصر يوم الثلاثاء على ملاعب مشروع الهدف في "السادس من أكتوبرفي خطوة هدفها إظهار المساندة السياسية قبل أن تسافر بعثة "الفراعنة" صباح الأربعاء إلى العاصمة الرواندية كيجالي لمواجهة أصحاب الأرض يوم 5 سبتمبر/أيلول في مباراة لا تقبل سوى الفوز لحامل لقب بطولة أمم إفريقيا عام 2008، وذلك للحفاظ على أمل التأهل إلى نهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010".

وتهتم الجهات السياسية بمساندة الفريق المصري الذي يقوده المدير الفني حسن شحاتة، إيمانا بأن الانتصارات في كرة القدم تلعب دورا هاما في رفع معنويات الجماهير، وهذا ما تحقق في بطولتي إفريقيا عامي 2006 و2008، بجانب أن زيارات الشخصيات المسؤولة تعمل على إشعار اللاعبين بأهمية المرحلة المقبلين عليها خاصة أن الصعود لكأس العالم حلم يتشارك فيه جميع طبقات الشعب.

ومن المقرر أن يتابع صقر التدريبات قبل أن يتناول الإفطار مع الفريق المصري، لتكون الفرصة متاحة لتبادل المناقشة مع اللاعبين والجهاز الفني، وحثهم على بذل أقصى جهد خلال المباراة، والتغلب على الصعاب لأن أي نتيجة بخلاف الفوز ستعني كتابة كلمة النهاية لطموحات "الفراعنة" في العودة لكأس العالم بعد غياب بدأ عقب المشاركة الأخيرة في مونديال "إيطاليا 1990".

وبالانتقال للجانب الفني حرص شحاتة خلال المحاضرة النظرية على مشاهدة مباراة رواندا وزامبيا والتي انتهت بفوز زامبيا بهدف نظيف، وذلك في محاولة لمساعدة اللاعبين على التعرف على مواطن قوة وضعف منافسهم حتى يكونوا على دراية بطبيعة ما يواجهونه في اللقاء المقبل.

كانت صفوف المنتخب المصري اكتملت بانضمام لاعبي إنبي وحرس الحدود، ويسعى الجهاز الفني للجلوس مع المنضمين الجدد في محاولة لإخراجهم من حالة الحزن المسيطرة عليهم بعدما خسروا مع أنديتهم في كأس الاتحاد الإفريقي، وتضاءلت حظوظهم في التأهل لنصف النهائي من البطولة، يأتي هذا في الوقت الذي يتم التركيز فيه على رفع الجوانب النفسية لجميع لاعبي "الفراعنة" في محاولة لتدارك الآثار السلبية للنقص العددي.

ويفتقد "الفراعنة" جهود المهاجم عمرو زكي، وصانع الألعاب محمود عبد الرازق "شيكابالاوالمدافع محمود فتح الله بسبب الإصابة، وبالنسبة للأخير رفض شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري الاتهامات الموجهة للجهاز الفني بأن التدريبات الشاقة والرفع من الحمل البدني كان السبب في غياب فتح الله، مؤكدا أن اللاعب كان يستقبل إحدى الكرات العرضية بمفرده فاختل توازنه وسقط بعدها علي الأرض لتحدث له إصابة في الكتف.

ورغم أن الجهاز الطبي أعلن غياب زكي وعدم سفره إلى رواندا بسبب الإصابة، إلا أن هناك بعض الشائعات التي أثارت غضب الجهاز الفني، والتي تقول إن اللاعب رفض فكرة البقاء مع الفريق والسفر معهم للاستمرار في العلاج أملا في اللحاق بالمباراة، لأنه كان يريد التفاوض مع مندوب من نادي بورتسموث الانجليزي في القاهرة قبل غلق باب الانتقالات في انجلترا.

إلا أن الطبيب أحمد ماجدأكد أن استبعاد زكي جاء بعدما تأكد للجهاز الطبي عدم جاهزيته وصعوبة شفائه، وكان هذا واضحا للجميع خلال التدريبات العلاجية التي لم تؤكد استجابة اللاعب حتى موعد المهلة المحددة لتحديد موقفه‏.

وأضاف ماجد أنه أعد قائمة خاصة بالمأكولات والمشروبات المطلوب توفيرها خلال تواجد البعثة هناك، والتي سيراعى فيها تعويض الأملاح المفقودة خلال الصيام، كما أنه اطمأن على أخبار الطقس، مشيرًا إلى أن درجات الحرارة هناك لا تختلف عن مصر؛ حيث إن درجة الحرارة 30 درجة وفي نفس الوقت لا توجد نسبة رطوبة.

يذكر أن منتخب مصر يحتل المركز الثاني في مجموعته الثانية برصيد 4 نقاط، فيما تتصدر الجزائر المجموعة بـ7 نقاط، وتحل زامبيا ثالثا بـ4 نقاط، ثم رواندا أخيرا بنقطة واحدة.