EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

قال إن ردة فعله كانت شرعية مساعد ندا يعتذر عبر "صدى الملاعب" للشعب الكويتي

ندا واثق في إمكانات زملائه

ندا واثق في إمكانات زملائه

قدم مساعد ندا مدافع منتخب الأزرق الكويتي عبر برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على mbc اعتذاره للشعب الكويتي بعد تسببه في خسارة بلاده أمام الصين بهدفين نظيفين في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حاليًّا، وذلك بعد طرده في الشوط الأول من المباراة لتتفوق الصين وتحرز هدفين.

قدم مساعد ندا مدافع منتخب الأزرق الكويتي عبر برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على mbc اعتذاره للشعب الكويتي بعد تسببه في خسارة بلاده أمام الصين بهدفين نظيفين في بطولة الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حاليًّا، وذلك بعد طرده في الشوط الأول من المباراة لتتفوق الصين وتحرز هدفين.

وقال ندا : "الحمد لله على كل حال، وأنا آسف للشعب والجمهور الكويتي كله؛ لأنني سبب الخسارة أمام الصين، ولم أكن أتوقع أن تكون ردة فعلي بهذه الطريقة؛ لكن اللاعب الصيني ضربني في مكان حساس للغاية، فلم أتحكم في نفسي، وكانت ردة الفعل شرعية".

وأضاف: "لقد أثر قرار طردي على اللاعبين داخل الملعب، حيث أكملوا المباراة بعشرة لاعبين، وهو الأمر الذي لم يساعدهم إطلاقا، وخاصة أنني طردت في الشوط الأول".

ورأى المدافع الكويتي أنه لم يكن الوحيد سبب خسارة بلاده أمام الصين، وحمل الحكم الاسترالي بقراراته العكسية هذه النتيجة، وخاصة أنه تغاضى عن ركلة جزاء صحيحة في بداية اللقاء لبدر المطوع، وكان قريبًا للغاية من اللعبة، كما أنه لم يحتسب هدفًا صحيحًا للكويت بعد تخطى الكرة لخط المرمى من الحارس الصيني.

وأشار ندا إلى أن الحكم كان من الممكن أن يستخدم معه روح القانون، وأن يمنحه البطاقة الصفراء، لافتًا إلى أنه كان هناك إمكانية لطرد اللاعب الصيني أيضًا، وخاصة أنه من ضربه في البداية.

وكشف عن أنه بعد المباراة كان في حالة نفسية سيئة حيث ظل فترة طويلة بعد المباراة لم يكلم أحدًا، كما أغلق تليفونه المحمول حتى لا يتحدث مع أي شخص، مشددًا على ثقته في قدرة المنتخب على التأهل رغم وضعه السيئ في المجموعة.