EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

غادر المستشفى ومخاوف من نكسة جديدة مرض "نور" يؤلف بين قلوب الهلال والاتحاد

محمد نور

نور غادر المستشفى أمس

مرض محمد نور -صانع ألعاب المنتخب السعودي- يقرّب بين مسؤولي ولاعبي الاتحاد والهلال الغريمين التقليدين على البطولات في السنوات الأخيرة،

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

غادر المستشفى ومخاوف من نكسة جديدة مرض "نور" يؤلف بين قلوب الهلال والاتحاد

قرّب مرض محمد نور -صانع ألعاب المنتخب السعودي- بين مسؤولي ولاعبي الاتحاد والهلال الغريمين التقليدين على البطولات في السنوات الأخيرة، وقد ساهم في هذا التقارب ابتعاد الفريقين عن المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم.

اطمأن رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد على نور، وذلك في اتصال هاتفي بالتنسيق مع عضو مجلس إدارة الهلال حسن الناقور الذي حرص على زيارة قائد الاتحاد قبل مغادرته المستشفى نيابة عن مجلس إدارة نادي الهلال، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية.

ودارت أحاديث بين الناقور ونور حول أوضاع الناديين، إضافة إلى أمانيهما بتأهل الاتحاد والهلال لدور الستة عشر في البطولة الأسيوية، وعدم التقاء الفريقين في هذا الدور من أجل تعزيز حظوظ ممثلي الكرة السعودية في البطولة الأسيوية، كما تواجد قائد فريق الهلال أسامة هوساوي للاطمئنان على حالة قائد الاتحاد.

وتحسنت حالة نور كثيرا بعد مواصلته تلقي العلاج في مستشفى المركز الطبي الدولي الذي عاد إليه نور مرة أخرى بعد يومين من خروجه، إثر إصابته بكسر في ضلعين من صدره خلال نزال الأهلي في الدوري السعودي.

وأشار الطبيب المعالج لنور إلى أن اللاعب بدأ يستجيب للعلاج بعد ضيق التنفس الذي عانى منه، وقال: "ستكون عودة نور للمشاركة مع بقية لاعبي الاتحاد قريبة، حيث ينتظر أن يخرج من المستشفى خلال الساعات المقبلة بعد أن أكمل مرحلة مهمة من علاجه".

وغادر نور المستشفى في ساعة متأخرة أمس بقرار من الطبيب المعالج لحالته الصحية بعد استقرارها وتجاوبه مع العلاج في الأيام الماضية، وسيخضع نور للراحة والعلاج لمدة أسبوعين، ومن ثم يخضع لبرنامج تأهيلي في مقر النادي استعدادًا لباقي مباريات البطولة الأسيوية ومنافسات كأس الملك للأبطال.