EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2009

رد بتهكم على تصريحات سعدان الأخيرة مدرب زامبيا: سأثبت للجزائريين أنني الثعلب الحقيقي

منتخب الجزائر مقبل على لقاء صعب

منتخب الجزائر مقبل على لقاء صعب

تفصل أيام معدودة جماهير الجزائر عن مباراة فريقها "الخضر" الحاسمة أمام مضيفه المنتخب الزامبي في الجولة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010، فيما بدأ الفرنسي هيرفي رونار مدرب زامبيا في تصعيد الحرب الكلامية وإشعال أجواء اللقاء الذي يشكل محطةً مهمةً جدًّا للطرفين في مشوارهما للصعود إلى المونديال.

تفصل أيام معدودة جماهير الجزائر عن مباراة فريقها "الخضر" الحاسمة أمام مضيفه المنتخب الزامبي في الجولة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010، فيما بدأ الفرنسي هيرفي رونار مدرب زامبيا في تصعيد الحرب الكلامية وإشعال أجواء اللقاء الذي يشكل محطةً مهمةً جدًّا للطرفين في مشوارهما للصعود إلى المونديال.

وقال رونار في تصريحاتٍ نقلتها جريدة "الخبر" الجزائرية : "سأحرص على أن تدرك الجماهير الجزائرية عقب المباراة المقبلة مَن هو فعلاً الثعلب، لأنني أعتقد أنه لا يوجد من يستحق أن يطلَق عليه هذا اللقب سوى أنا، وليس منتخب الجزائر الذي يطلقون عليه في إفريقيا ثعالب الصحراء".

ويقصد المدرب الفرنسي بأنه الثعلب الوحيد، لأن اسم "رونار" يعني باللغة الفرنسية الثعلب، ليرد رونار على ما قاله سعدان مؤخرا لوسائل الإعلام الجزائرية:" سنباغت زامبيا داخل ديارهم، لأننا ثعالب، وسنعرف كيف نحقق ذلك، وإذا كان رونار ثعلبًا فأنا ثعلب ونصف".

وتتساوى كلا من الجزائر وزامبيا في الرصيد "4 نقاط" ليتقاسما بذلك صدارة المجموعة الثالثة، لذا يبحث الفريقان عن تحقيق الفوز للانفراد بالصدارة مع ختام مرحلة الذهاب لمنافسات التصفيات، فيحاول سعدان بث الثقة في نفوس لاعبيه مستغلاً الفوز الأخير على مصر (3-1)، فيما يميل رونار للحرب النفسية وزيادة الشحن الجماهيري، خاصةً أن اللقاء يقام على ملعب فريقه استاد "تشيليلابومبي".

وعلى صعيد الاستنفار الجزائري لمباراة زامبيا، اجتمع رئيس اتحاد الكرة محمد روراوة مع وزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار، وحصل الأول على الضوء الأخضر لرفع قيمة مكافأة الفوز إلى 10 آلاف يورو في حالة تخطي عقبة زامبيا التي ستكون بداية الطريق للاقتراب من العودة لنهائيات كأس العالم بعد غياب 24 عامًا.

وعلق سعدان على قرار رفع مكافآت الفوز، قائلاً: "لم يسبق لي وأن شاهدت مثل هذا التنظيم وهذه الإمكانيات في المنتخب الوطني، والكرة الآن في مرمى اللاعبين".