EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

تأجيل المواجهة لن يخدم أسود الأطلس مدرب المغرب: متعطشون للعودة بالفوز من الجزائر

جيريتس يأمل في حضور جماهيري ضخم في مباراة العودة

جيريتس يأمل في حضور جماهيري ضخم في مباراة العودة

أكد البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- أنه يأمل في إقامة مباراة الجزائر والمغرب في موعدها المحدد، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012، ملمحا إلى أن أي تأجيل للواجهة لن يخدم منتخب ''أسود الأطلس''.

أكد البلجيكي إيريك جيريتس -المدير الفني للمنتخب المغربي- أنه يأمل في إقامة مباراة الجزائر والمغرب في موعدها المحدد، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012، ملمحا إلى أن أي تأجيل للواجهة لن يخدم منتخب ''أسود الأطلس''.

وقال جيريتس في حوار لجريدة "المنتخب" المغربية-: إن لاعبيه متعطشون للعودة بالفوز من الجزائر في المواجهة التي ستجمع الفريقين يوم 27 مارس/آذار القادم بالجزائر في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012.

وجاءت تصريحات مدرب المغرب في ظل حدوث بعد التوترات والاحتجاجات في الجزائر، والتي قد تصل إلى ما وصلت إليه الأحداث في تونس ومصر من مظاهرات ومطالبة بإسقاط النظام الحاكم.

وأوضح المدرب البلجيكي أنه يود استقبال منتخب الجزائر في مواجهة العودة، في ملعب قادر على استقطاب أعداد كبيرة من الجماهير المغربية، مضيفا أنه لا يستطيع إخفاء رغبته في استضافة ''الخضر'' بملعب الدار البيضاء.

وفي تعليقه على إلغاء المواجهة الودية التي كان مقررا أن تقام بين منتخبي الجزائر وضيفه التونسي بالجزائر، قال المدرب البلجيكي إن هذا لا يعني أن المنتخب الجزائري لن يكون جاهزا لموعد يوم 27 مارس/آذار القادم، مشيرا إلى أنه من الخطأ الحكم على مستوى الجزائريين استنادا إلى إلغاء مقابلة ودية.

وشدد جيريتس على أنه يعرف أن المنتخب الجزائري يضم لاعبين مقاتلين، على غرار اللاعبين المغاربة، معترفا بأن المواجهة بين الفريقين ليست مقابلة عادية، وقال إن عدم فوز الجزائر على المغرب، منذ مدة طويلة وبالضبط منذ 1982، لا يعني أي شيء بالنسبة له.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي سيحل ضيفا على نظيره الجزائري يوم 25 مارس/آذار المقبل، ضمن مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الإفريقية الرابعة المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم 2012.