EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2009

إسبانيا تريح نجومها أمام جنوب إفريقيا مدرب العراق فخور بفريقه رغم الخسارة

العراق تصدت لهجمات الإسبان وخسرت بهدف

العراق تصدت لهجمات الإسبان وخسرت بهدف

أعرب مدرب منتخب العراق الصربي بورا ميلوتينوفيتش بأنه سعيد، على الرغم من خسارة فريقه أمام نظيره الإسباني (صفر-1) يوم الأربعاء في منافسات المجموعة الأولى، ضمن كأس القارات لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا.

أعرب مدرب منتخب العراق الصربي بورا ميلوتينوفيتش بأنه سعيد، على الرغم من خسارة فريقه أمام نظيره الإسباني (صفر-1) يوم الأربعاء في منافسات المجموعة الأولى، ضمن كأس القارات لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا.

وقال بورا: "أنا سعيد جدّا؛ لأن خط الدفاع قام بواجبه على أحسن ما يرام، لم يكن سهلا وضع خطة تكتيكية محكمة لاحتواء المنتخب الإسباني، بيد أن فريقي طبق التعليمات بحذافيرها، ونجح إلى حدّ بعيد في كبح قوة المنتخب الإسباني العريق".

وتابع المدرب الصربي: "المهم كان ألا نخسر أمام إسبانيا بفارق كبير من الأهداف، وأعتقد أننا نجحنا في تحقيق هذا الهدف، وبالطبع لن نلعب بالطريقة ذاتها أمام نيوزيلندا".

وكشف عن أنه يمكن بلوغ الدور نصف النهائي بالحصول على نقطتين فقط إذا صبت النتائج الأخرى في مصلحتنا، لكنه تمسك باللعب من أجل الفوز ضد نيوزيلندا.

أما مدرب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي، الذي حقق فريقه الفوز الثاني عشر على التوالي، منذ أن استلم تدريبه خلفا للويس أراجونيس، إثر فوز المنتخب ببطولة أوروبا 2008، فقال: "قدم المنتخب العراقي مباراة قوية وعقّد كثيرا من مهمتنا؛ لأنه صد جميع المنافذ المؤدية إلى حارس مرماه ولعب بكبرياء كبير".

وأضاف: "بفضل هذا التنظيم المحكم كنا ندرك أننا لن نسجل أهدافا كثيرا، وحاولنا التوغل على الجناحين وفي الوسط، إلى أن نجحنا في تسجيل هدف الفوز".

وأوضح أنه بلغ الهدف الأول الذي وضعه وهو بلوغ نصف النهائي، وسيلجأ إلى إراحة بعض اللاعبين في المباراة الأخيرة ضد جنوب إفريقيا بعد موسم مرهق لهم".