EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2011

مدرب الشبيبة: نحتاج لمعجزة للتأهل لقبل نهائي الكنفدرالية

شبيبة القبائل في موقف صعب

شبيبة القبائل في موقف صعب

اعترف موسى صايب -مدرب نادي شبيبة القبائل الجزائري- بأن فريقه بات يحتاج إلى معجزة ليتأهل إلى الدور قبل النهائي من مسابقة بطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كأس الكنفدرالية).

اعترف موسى صايب -مدرب نادي شبيبة القبائل الجزائري- بأن فريقه بات يحتاج إلى معجزة ليتأهل إلى الدور قبل النهائي من مسابقة بطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كأس الكنفدرالية).

ويتذيل شبيبة القبائل المجموعة الثانية بدون أي نقطة، بعدما خسر أمام ضيفه موتيما بيمبي من الكونجو الديمقراطية صفر/2 مساء الجمعة بملعب "الخامس من يوليو" في العاصمة الجزائرية، ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بدور المجموعات من بطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كأس الكنفدرالية).

وقال صايب للصحفيين -بعد نهاية المباراة- "أكدت من البداية على أن مسابقة كأس الكاف ليست من أولوياتي، لعدة عوامل، أهمها التحضير السيئ وافتقاد اللاعبين الجدد الجاهزين للخبرة المطلوبة على هذا المستوى، زيادة على أن أحسن اللاعبين (حسين مترف ونبيل حيماني) لا يمكنهما الانضمام للفريق لعدم حصولهما على الرخصة الإفريقية التي تسمح لهما بالمشاركة في هذه البطولة".

وتابع "في كل مرة أجد نفسي أتعامل مع 12 لاعبا لأسباب مختلفة، وهو ما لم يتح لي خيارات كثيرة لضبط التشكيل المناسب القادر على الدفاع عن حظوظ الفريق".

وأضاف "من الواضح أننا نحتاج معجزة للتأهل إلى الدور نصف النهائي، لن نكترث كثيرا للأمر؛ لأننا سنجعل من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي محطة تحضيرية تحسبا لانطلاق الدوري الجزائري الشهر المقبل".

وأكد صايب أن فريقه ارتكب أخطاء وضيع فرصا عديدة في المواجهة التي خسرها من موتيما بيمبي، مشيرا إلى أن الفريق الذي يفشل في الوصول إلى شباك منافسه يتقبل لا محالة أهدافا في مرماه.