EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

مدرب إيران: الضغط النفسي أطاح بنا

مدرب إيران راضٍ عن أداء لاعبيه في البطولة

مدرب إيران راضٍ عن أداء لاعبيه في البطولة

صرح أفشين قطبي المدير الفني للمنتخب الإيراني لكرة القدم -خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب هزيمة الفريق أمام نظيره الكوري الجنوبي 0-1، يوم السبت، في دور الثمانية ببطولة كأس أسيا 2011 المقامة في قطر- بأنه راضٍ تمامًا عن الأداء والمستوى الذي قدَّمه اللاعبون طوال المباراة، لكنه ليس سعيًدا بالنتيجة.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

مدرب إيران: الضغط النفسي أطاح بنا

صرح أفشين قطبي المدير الفني للمنتخب الإيراني لكرة القدم -خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب هزيمة الفريق أمام نظيره الكوري الجنوبي 0-1، يوم السبت، في دور الثمانية ببطولة كأس أسيا 2011 المقامة في قطر- بأنه راضٍ تمامًا عن الأداء والمستوى الذي قدَّمه اللاعبون طوال المباراة، لكنه ليس سعيًدا بالنتيجة.

وأكد قطبي أنه كان يتمنى الذهاب إلى أبعد من دور الثمانية، خلال وجوده على رأس الجهاز الفني لمنتخب إيران. وقال عن الفريق الكوري: "واجهنا فريقًا منظمًا للغاية، ويحسن الانتشار في الملعب، كما عانينا صعوبة بالغة في فرض طريقة لعبنا والنيل من شباكه، وفي نهاية المطاف عرف كيف يسجل ويخرج من المباراة فائزًا".

وأضاف: "ما أحزنني هو مشاهدة الجماهير الإيرانية وهي تخرج من الملعب حزينةً لخروج منتخب بلادها.. كانت المباراة صعبة للغاية على الجانب الإيراني، وخاصةً أن الفريق كان يطمح إلى الفوز والصعود إلى الدور قبل النهائي، لكن مع الأسف خاب ظني".

وحول التأثيرات التي عاشها منتخب إيران قبل المباراة، قال قطبي: "اللاعبون عانوا كثيرًا من الضغط النفسي، وتأثروا بشكل واضح قبل انطلاق المباراة، وخاصةً أن إحساس التأهل للنهائي تسرب بين اللاعبين؛ ما جعل أداءهم متذبذبًا.. المنافس كان أفضل منا في بعض الفترات، وإذا استمر على نفس المستوى سيصل إلى نهائي البطولة، وربما يفوز بالكأس".

وحول العودة إلى طهران لتدريب أحد الفرق الإيرانية أو التعاقد مع فريق آخر خارج إيران؛ أكد قطبي أنه لا يعلم ماذا سيفعل بعد العودة إلى طهران، وخاصةً أنه يريد الاختلاء بنفسه قليلاً لتقييم عدة أمور، وبعده يتخذ القرار، معترفًا في نفس الوقت بأن وجهته الأقرب هي اليابان.