EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2011

مخاوف مالية تهدد إقامة سباق جائزة تركيا الكبرى

يحوم الشك حول إقامة جائزة تركيا الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا-1 العام المقبل بسبب خلافاتٍ مالية بحسب ما أعلن منظمو الجائزة.

يحوم الشك حول إقامة جائزة تركيا الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا-1 العام المقبل بسبب خلافاتٍ مالية بحسب ما أعلن منظمو الجائزة.

وقد تختفي المرحلة التركية المندرجة في بطولة العالم منذ عام 2005 من الروزنامة الدولية، على حد قول مورات يالشينتاس، رئيس غرفة التجارة في إسطنبول، على موقع "تويتر".

وقال يالشينتاس -رئيس الغرفة التي تدير المفاوضات بين تركيا ومنظمي بطولة العالم للفورمولا-1 التي ستشهد إقامة السابق المقبل لهذا الموسم في تركيا بالذات بعد أسبوعين-: "في كل سنة ندفع 13 مليون دولار لـ(البريطاني برني) ايكليستون، لكنه يطالب الآن بمبلغ 26 مليون دولار. هذا الرقم مرتفع جدا. لهذا السبب لن يقام السباق في المستقبل".

وكان ايكليستون عرّاب بطولة الفئة الأولى قال عام 2009 إن السباق التركي كان "أسوأ استثمار" في مسيرته؛ نظرا للمدرجات شبه الخالية في كل نسخة.

وبحسب الصحف التركية، تعاني الحلبة من خسائر مادية منذ عام 2005، إذ هجرت الجماهير التي تابعت السباق في أول نسختين بسبب الحملات الدعائية الضخمة، الحلبة منذ 2008.

وخفض المنظمون أسعار الدخول، لكنه هذا لم يكن كافيا لإعادة جماهير مدينة إسطنبول الضخمة إلى مدرجات الحلبة، مفضلين مدرجات ملاعب كرة القدم عوضا عن ذلك.